إطلاق القنابل المسيلة للدموع على المتظاهرين أمام السفارة الفرنسية بعد رشقها بالحجارة والعصي

إطلاق القنابل المسيلة للدموع على المتظاهرين أمام السفارة الفرنسية بعد رشقها بالحجارة والعصي

30/10/2020 | 14:26

تعرضت القوى الامنية أمام السفارة الفرنسية في منطقة المتحف، للرشق بالعصي وعبوات المياه التي رماها المشاركون في التظاهرة رفضا للاساءة الى النبي محمد.

وناشد المسؤولون عن التظاهرة المشاركين، عبر مكبرات الصوت، بعدم التعرض للقوى الامنية والاحتكاك معها والالتزام بالانضباط بشكل حضاري.

وقد عاد الجزء الاكبر من المتظاهرين ادراجهم الى حيث انطلقت التظاهرة مع بقاء عدد قليل منهم الذي حاولوا ازالة الاسلاك الشائكة ورشقوا القوى الامنية بما تيسر لهم من حجارة وعصي وعبوات مياه، وازالوا جزءا كبيرا من الاسلاك.

وعززت القوى الامنية اجراءاتها وأطلقت القنابل المسيلة للدموع وتمكنت من ابعاد المتظاهرين.

المصدر:الوكالة الوطنية