الجزائر: المجلس الدستوري يجتمع للفصل في عملية إيداع ملفات الترشح للرئاسة

ذكرت وسائل إعلام اليوم الأحد، أن المجلس الدستوري سيجتمع اليوم، للبت في مصير الانتخابات الرئاسية المقررة في 4 تموز/يوليو المقبل، بعد انتهاء مهلة تقديم المرشحين لانتخابات الرئاسة دون أن يتقدم أي مرشح بأوراق ترشيحه.

وقالت قناة "النهار" الجزائرية، "سيجتمع المجلس الدستوري اليوم الأحد للفصل في عملية إيداع ملفات الترشح للرئاسيات المقررة في 4 جويلية المقبل".

يشار إلى أن الحراك الشعبي يرفض إجراء الانتخابات، بينما يصر على إجرائها قائد الجيش الجزائري قايد صالح.

يذكر أن الجزائر كانت قد أغلقت، منتصف الليلة الماضية، باب الترشح للانتخابات الرئاسية المقررة في الـ4 من يوليو/ تموز المقبل، نظرا لعدم تقدم أي من المرشحين بالأوراق اللازمة.

ويشترط في من يريد الترشح أن يكون جزائري الجنسية، وأن يقدم تصريحا شرفيا يؤكد أن دينه ​الإسلام​، إضافة إلى تصريح بممتلكاته الثابتة والمنقولة داخل وخارج البلاد، وشهادة المشاركة في ثورة أول نوفمبر 1954 للمرشحين المولودين قبل يوليو 1942، وشهادة عدم تورط والدي المرشح المولود بعد الأول من يوليو 1942 في أعمال معادية للثورة.

المصدر:سبوتنيك
71 قراءة | 26/05/2019