لبنان

العثور على جثة فشيخ في غينيا.. والحزن يعم بطرماز

13/08/2019

العثور على جثة فشيخ في غينيا.. والحزن يعم بطرماز

تبلغت عائلة الشاب اللبناني حسين فشيخ من بلدة بطرماز - الضنية رسميًا خبر وفاة إبنها بعد التأكد من الجثة التي عثر عليها اليوم في نهر كوناكري في غينيا في ​إفريقيا​.

وكانت قد ناشدت عائلة الشاب فشيخ جميع المسؤولين المساعدة في معرفة مصير إبنهم الذي فقد أثناء غرقه في نهر بمنطقة كونكاري بعد محاولته إنقاذ شخصين من الغرق كان التيار جرفهم أول من أمس.

وأصيبت عائلته بصدمة كبيرة، اذ كانت تتمسك حتى اللحظات الأخيرة بخيط أمل بسيط بأن يتم العثور عليه حيًا.

كما عم الحزن بلدة بطرماز التي توافد أهلها والجوار إلى منزل عائلة فشيخ من أجل تقديم التعازي.

من جهته، أكد الأمين العام للهيئة العليا للإغاثة اللواء محمد خير أنه "تبلغنا رسميًا أن الجثة التي عُثر عليها على ضفة أحد الأنهر في كوناكري في غينيا تعود لحسين فشيخ وستنقل الى بيروت خلال 48 ساعة".

وقبل وفاته بساعات فقط، كتب فشيخ على "فيسبوك" التدوينة التالية: "في يوم عرفة فليسامح كل منا الآخر وليبدأ كل منا بفتخ صفحة جديدة مع الآخرين، والله انها افضل الاوقات للمسامحة ولاعادة النظر بكل تفاصيل الحياة ..لا تنسونا من صالح دعائكم".

إقرأ المزيد في: لبنان