فلسطين

منفذو عملية "غوش عتصيون" يشغلون الاحتلال

09/08/2019

منفذو عملية "غوش عتصيون" يشغلون الاحتلال

يواصل جيش الاحتلال الاسرائيلي ملاحقة منفذي عملية "غوش عتصيون" جنوب بيت لحم بالضفة الغربية، حيث عززت قوات العدو وجودها على مداخل مدن وبلدات وحواجز الضفة الغربية.

وقال الناطق باسم جيش الاحتلال إن "قوات عسكرية لا زالت تواصل ملاحقة منفذ عملية "بيت فجار" التي أدت لمقتل جندي طعنا فجر أمس"، مضيفا ان قوات المشاة وعناصر من "جهاز الشاباك" تواصل ملاحقة المنفذ أو أكثر من شخص شاركوا في العملية".

وقد أكدت وسائل إعلام إسرائيلية ان "أفيف كوخافي رئيس أركان جيش الاحتلال تابع تفاصيل عملية الملاحقة من مقر مركز قيادة الجيش في الضفة الغربية">

واستبعدت الجهات الأمنية الإسرائيلية أن يكون قد تعرض الجندي للخطف قبل قتله.

وكشفت النتائج التي نشرتها مواقع إسرائيلية أن "الجندي قتل بعد ان مشى مسافة 200 متر من محطة للحافلات في مستوطنة إفرات إلى مدرسة يشيفا التي يدرس فيها بمستوطنة مجدال عوز، وسط ترجيحات أمنية ​​أن الجندي لم يدخل السيارة التي نفذ منها الهجوم، وأنه قد يكون وصل للمكان الذي عثر فيه على جثته بنفسه لمحاولة طلب المساعدة".

واختفى الجندي عن الأنظار قرب منتصف الليل، وأبلغ موظفو المدرسة الدينية يشيفا عن اختفائه، وفي الثانية والنصف فجرا عثر عليه ملقى على جانب الطريق المؤدي إلى مستوطنة مجدال عوز، في مسافة قصيرة بين المستوطنة والجثة، ما يعزز تقييم الأمن أنه لم يتم محاولة اختطافه.

وتشير التحقيقات إلى أن سيارة المنفذين توقفت في مكان قريب على طريق مجدال عوز السريع، ولا يعرف إن كانوا نصبوا كمينا أو تعقبوا الجندي، ويبدو أن شخصا واحدا خرج من السيارة وطعنه في أجزء مختلفة من جسده خلال ثوانٍ ودون أن يواجهه الجندي القتيل.

ولم يتحدد حتى اللحظة، فيما إذا كان الهجوم نُفذ من قبل شخص واحد أو أكثر من شخص، أو إذا كان عملا فرديا أو عملا منظما عبر خلية تتبع لجهة فلسطينية.

وحول اعتداءات المستوطنين على الفلسطينيين، تجمهر مستوطنون الليلة على دوار مستوطنة "غوش عصيون" جنوب بيت لحم، وأعاقوا مرور المركبات الفلسطينية ورشقوها بالحجارة.

وأفاد مصدر امني فلسطيني ان أعدادا كبيرة من المستوطنين وتحت حماية جنود الاحتلال، تجمهروا على دوار مجمع "مستوطنة عصيون"، ورشقوا مركبات المواطنين على الطريق الرابط بين رام الله ونابلس قرب قرية اللبن شمال رام الله بالحجارة، ما ادى الى تضرر عدد منها.

وأشارت مصادر امنية فلسطينية إلى أن الفلسطينيين اضطروا الى سلوك طرق التفافية بعيدة لتجنب المرور على هذه الطريق بسبب انتشار المستوطنين واعتداءاتهم على المواطنين ومركباتهم.

يشار إلى أن المستوطنين قطعوا مساء الخميس العديد من الطرق في عدة محافظات، كما اعتدوا على المواطنين ومركباتهم، بذريعة مقتل جندي بالضفة الغربية.

إقرأ المزيد في: فلسطين