عين على العدو

سلاح نتنياهو الإنتخابي الجديد: حلف "دفاعي" مع الولايات المتحدة

10/07/2019

سلاح نتنياهو الإنتخابي الجديد: حلف "دفاعي" مع الولايات المتحدة

أشارت صحيفة "معاريف" إلى ان رئيس حكومة العدو ا بنيامين نتنياهو سيستخدم تحالفه الدفاع المرتقب مع الولايات المتحدة كرافعة انتخابية له في الانتخابات المقبلة، مؤكدة ان ذلك سيتم حتى لو لم تكتمل الترتيبات للتوقيع على اتفاقية من هذا النوع في الموعد المحدد.

ولفتت الصحيفة إلى ان "التقديرات تقول إنه إذا طلب نتنياهو من الرئيس الأميركي دونالد ترامب التعاون في فكرة كهذه، فإن فرص أن يكون الرد ايجابيا هي جيدة".

مصادر سياسية صهيونية رفيعة المستوى نفت للصحيفة ان يكون الأمر يتعلق "بصفقة"، يعلن ترامب في سياقها عن حلف دفاعي في حين يتعهد له نتنياهو بالسر ان يتعاطى بشكل إيجابي مع "صفقة القرن"، التي يفترض ان تعرض بعد انتهاء الانتخابات الاسرائيلية.

وعلمت "معاريف" أن هذا الاحتمال يتم بحثه، بهدف إقناع الأمريكيين تنفيذ المبادرة التي يتم الحديث عنها، والتي يحتاج إليها نتنياهو اكثر من اي وقت، على ضوء النقص في "الارانب" (السلاح الانتخابي) لسحبها قبل موعد الانتخابات في أيلول/سبتمبر.

وأضافت ان "فكرة الحلف الدفاعي بين كيان العدو والولايات المتحدة تمت مناقشتها في القيادين الأمنية والسياسية الإسرائيلية والأميركية عدة مرات في السابق"، موضحة انه "في السابق تحفظت المؤسسة الأمنية عن عقد حلف دفاعي كامل بين الجانبين".

وتابعت ان "حلفا من هذا النوع يمنح "إسرائيل" مظلة دفاعية أميركية حتى في الجانب النووي، لكن هذا الحلف يمس بحرية العمل الإسرائيلية"، مشيرة إلى انه "في الحلف الدفاعي يتعهد الطرفان بتنسيق كل نشاطاتهما الحربية مسبقا، الأمر الذي قد يمنع "إسرائيل" من تنفيذ عمليات عسكرية أو حروب مفاجئة دون موافقة من واشنطن".

وأكدت مصادر أمنية صهيونية في الأيام الماضية أن "موضوع الحلف الدفاعي الإسرائيلي – الاميركي على هذا المستوى "موجود في الأجواء" لكن حتى الآن لم يبدأ عمل الطاقم المنظم في هذا الشأن.

إقرأ المزيد في: عين على العدو