تجربة حزب الله

مستشفى الشهيد الشيخ راغب حرب الجامعي: صرح طبي شامخ

23/08/2022

مستشفى الشهيد الشيخ راغب حرب الجامعي: صرح طبي شامخ

مصطفى عواضة

أنشئ مستشفى الشهيد الشيخ راغب حرب الجامعي في تول الجنوبية نتيجة حاجة إنسانية وإنمائية لمنطقة عانت الكثير من جراء الاعتداءات الاسرائيلية وما نتج عنها من قصف ودمار وخراب، وما خلفته من آهات المستضعفين وأنين الجرحى، فكانت الفكرة انطلاقًا من هذا الواقع المرير سعيًا لتخفيف المعاناة.

النشأة والتاريخ

كانت النشأة وليدة فكرة أولية شغلت ذهن مؤسسة الشهيد حين كان سماحة حجة الإسلام والمسلمين السيّد عيسى الطباطبائي الوكيل الشرعي العام للإمام الخميني(قده) عام 1988 في لبنان، إذ إن حقيقة وجود مستشفى خاص يحمل هم المقاومين وعوائلهم في لبنان أمر مطلوب.

واندرج إنشاء المستشفى ضمن تنفيذ سياسة الجمهورية الإسلامية الإيرانية التي تتمثل بتقديم خدمات إنسانية شاملة ومتنوعة لجميع الشعوب الحرة والمناضلة في العالم ومن أبرزها الشعب اللبناني، الذي يتقدمه في الأولوية عوائل الشهداء والجرحى ومجموعة لا يستهان بها من الفقراء والمحتاجين، وذلك يتم من خلال مؤسسة إمداد الإمام الخميني الخيرية الاجتماعية التي دخل مستشفى الشهيد الشيخ راغب حرب ضمن نطاق خدماتها الإنسانية والصحية وأشرفت عليها جمعية الهلال الأحمر للجمهورية الإسلامية الإيرانية.

عام 1994 وضع ممثل السيّد القائد الإمام علي الخامنئي حفظه المولى في مؤسسة الشهيد "الشيخ رحيميان" حجر الأساس لهذا الصرح الذي اكتمل بناؤه في العام 2000 م. وكانت مؤسسة الشهيد هي التي تحملت مجمل نفقات البناء، ومع إنجازه، تم تسليمه إلى جمعية الهلال الأحمر الإيراني التي تولت كافة التجهيزات الداخلية وتبنت إدارته.

موقعًا ومساحةً

يقع مستشفى الشهيد الشيخ راغب حرب الجامعي في منطقة يسودها الهدوء بعيدًا عن الطرقات العامة، فوق تلة هادئة مشرفة على ما حولها في بلدة "تول" المطلّة مباشرة على مدينة النبطية في الجنوب اللبناني وسط أقضية صور وصيدا والنبطية.

مستشفى الشهيد الشيخ راغب حرب الجامعي: صرح طبي شامخ

حولت المستشفى المنطقة المحيطة إلى منطقة حيوية، وجعلتها مركزاً للحركة الاقتصادية والتجارية في البلدة. وتميز موقع المستشفى بالحدائق الخضراء التي تبعث الراحة النفسية في المريض والزائر على السواء.

تتصف الأرض التي بني عليها المستشفى بالسعة الشاسعة التي تبلغ 20000 متر مربّع بينما المساحة التي شغلها هذا الصرح الصحّي بلغت 17000 متر مربّع مؤلفاً من أربعة طوابق (السفلي، الأرضي، الأول والثاني).

أمن المستشفى جميع الرخص القانونية من وزارة الصحة العامة للصيدلية والمختبر والتمييل، وهو متعاقد مع وزارة الصحة العامة، قوى الأمن، الجيش اللبناني، الضمان الاجتماعي وغالبية شركات التأمين.

مستشفى الشهيد الشيخ راغب حرب الجامعي: صرح طبي شامخ

خدماته وحاجة المنطقة له

كما الكثير من المؤسسات الصحية التي تعمل في خدمة مجتمع المقاومة، يقدم مستشفى الشيخ راغب حرب خدماته الصحية والاستشفائية إلى ما يفوق الـ 800 ألف مواطن سنوياً (بعيداً عن الطائفة أو الفئة التي ينتمون إليها) وبأسعار متدنية نسبة إلى المستشفيات الأخرى وبجودة أفضل لما يتضمنه من أجهزة وأدوات حديثة، وهذا ليس من منطلق أن الأسعار فقط هي الأرخص أو الأقل كلفة بل من منطلق نظام المؤسسة، حيث إنها مؤسسة لا تبغي الربح.
وتجدر الإشارة إلى أن المنطقة بحاجة ماسّة إلى مستشفى متطور يحتوي على جميع التجهيزات الجديدة والتقنيات العالية ومجمل الفحوصات والصور الشعاعية التي لا يوجد لها مثيل كالذي هو موجود في مستشفى الشهيد الشيخ راغب حرب.

الكادر البشري ومؤهلاته

يعمل في مستشفى الشيخ راغب حرب الجامعي أكثر من 600 موظف من حملة الشهادات والإجازات وأصحاب الاختصاصات.

مستشفى الشهيد الشيخ راغب حرب الجامعي: صرح طبي شامخ

أقسام المستشفى

تتوزع أقسام المستشفى على الطوابق الأربعة على الشكل التالي:

الطابق السفلي: يحتوي على قسم العمليات ـ قسم التوليد ـ قسم الخدمات التشخيصية ـ مختبر الأنسجة ـ الصيدلية ـ قسم التغذية وقسم الأرشيف الطبي.

الطابق الأرضي: يحتوي على قسم العيادات الخارجية وقسم الطوارىء ـ قسم الأطفال ـ قسم الأشعة ـ قسم المختبر ـ بنك الدم ـ قسم الصحة والجراحة للرجال (كورونا حالياً).

الطابق الأول: يحتوي على قسم العناية الفائقة ـ قسم العناية الفائقة للأطفال حديثي الولادة ـ قسم الصحة والجراحة للنساء ـ قسم تشخيص القلب ـ قسم القلب والشرايين ـ قسم التمييل.

الطابق الثاني: قسم النسائي والولادة ـ قسم الحضانة ـ قاعة المحاضرات ـ مركز التدريب المستمر.

مستشفى الشهيد الشيخ راغب حرب الجامعي: صرح طبي شامخ

 

حزب اللهالأربعون ربيعاً

إقرأ المزيد في: تجربة حزب الله

التغطية الإخبارية

مقالات مرتبطة