عهد الأربعين

منوعات

"خيّام".. قمر إيراني متطوّر

04/08/2022

"خيّام".. قمر إيراني متطوّر

يزدهر القطاع الصناعي والتكنولوجي في إيران، حيث أعلنت وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الايرانية ان القمر الصناعي المتطور "خيّام" سيطلق إلى الفضاء خلال الأسبوع القادم.

ويُعتبر القمر الصناعي "خيّام" خطوة كبيرة وانجازًا هامًا لمنظمة الفضاء الايرانية لجمع المعطيات والمعلومات من الفضاء وتطوير استخدامات الصناعات الفضائية للبلاد.

دائرة العلاقات العامة والإعلام في وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الايرانية قالت إن القمر الصناعي المتطور "خيام" سيطلق الى الفضاء خلال الاسبوع القادم بالتعاون مع روسيا ومن محطة بايكونور الفضائية في كازاخستان وسيحمله الصاروخ سويوز الحامل للأقمار الصناعية.

ويتمتّع القمر الصناعي "خيّام" بأجهزة استشعار عن بعد دقيقة توفر الامكانية للاستفادة من المعطيات الفضائية الدقيقة لاستخدامها في الادارة الذكية للقطاعات في البلاد.

ومن جملة مجالات استخدام المعطيات الفضائية التي سيرسلها القمر الصناعي "خيام" الى الارض، يمكن الاشارة الى رفع مستوى الانتاجية في الزراعة، المسح الدقيق للموارد المائية في البلاد، ادارة الكوارث الطبيعية، مسح ومراقبة عمليات البناء والانشاء، مراقبة المخاطر البيئية، مسح المناجم والاكتشافات المنجمية، رصد حدود البلاد، والعديد من المهام الأخرى.

والى جانب تطوير القدرات المحلية في مجال صنع واطلاق الاقمار الصناعية التي تحتاجها البلاد وتطوير المحطات الارضية، ستواصل المنظمة الفضائية الايرانية تلبية حاجات البلاد في مجال المعطيات الفضائية عبر التعاون العلمي والتكنولوجي المتطور مع الدول المتقدمة في الصناعات الفضائية بالاضافة الى توطين العلوم والتقنيات الفضائية في داخل البلاد.

وستزود المنظمة الفضائية الايرانية وسائل الاعلام بمزيد من المعلومات حول خصائص هذا القمر الصناعي ومهامه خلال الاسبوع القادم بعد اطلاقه نحو الفضاء.

وكانت إيران قد أطلقت في شهر آذار/مارس الماضي القمر الصناعي "نور 2" الى الفضاء بواسطة الصاروخ "قاصد" الحامل للاقمار الصناعية وتم وضعه في مدار على بعد 500 كيلومتر عن سطح الارض.

وبعد ايام من اطلاق القمر الصناعي " نور 2" الايراني، أكدت محطة "فوكس نيوز" الاميركية أن القمر الذي وضع في المدار في سنة 2022 قد التقط وأرسل صورًا واضحة الدقة عن مقر الاسطول الخامس الاميركي في البحرين.

وحينها كتب "عيسى زارع بور" وزير الاتصالات وتقنية المعلومات الايراني على صفحته على موقع "انستغرام": "من كان يتصور يومًا يتم وضع قمر صناعي بمدار 311 ميلًا، وان يلتقط بدوره صورًا ملونة من كافة الارض وارسالها الى محطات أرضية تم صنعها عبر الشباب الايراني. هذه المرة الاولى التي يرسل فيها قمر محلي الصنع، صورًا بهذه الوضوح وملونة".

الجمهورية الاسلامية في إيرانالفضاءالتكنولوجيا

إقرأ المزيد في: منوعات

التغطية الإخبارية

مقالات مرتبطة