عهد الأربعين

الخليج والعالم

الديمقراطيون لا يريدون بايدن رئيسًا! 

28/07/2022

الديمقراطيون لا يريدون بايدن رئيسًا! 

يواجه الرئيس الأميركي جو بايدن مستوى مقلقًا من الشك داخل حزبه. ومع وجود شعور سائد بالتشاؤم في البلاد، أظهر استطلاعٌ جديد للرأي أن معظم الديمقراطيين لا يريدون أن يكون بايدن المرشح الرئاسي لحزبهم في عام 2024.

وبحسب الاستطلاع الذي أجرته شبكة CNN الأميركية، فإنّ ثلاثة من كل أربعة مشاركين ديمقراطيين وذوي ميول ديمقراطية، يقولون إنّهم لا يريدون أن يكون الرئيس الأميركي جو بايدن المرشح الرئاسي لحزبهم في عام 2024. 

ووفقًا للاستطلاع، فإن واحدًا من كل ثلاثة أميركيين يعتبرون أنّه قد يكون من الضروري حمل السلاح ضد الحكومة في وقت قريب. ووجد الاستطلاع أنّ 75% قالوا إنّهم يريدون شخصًا آخر ليكون المرشح الديمقراطي في عام 2024، بينما أيّد 25% ترشيح بايدن.

وقال 42% إنّهم لا يريدون أن يكون بايدن مرشح الحزب لعام 2024، لأنهم لا يريدون إعادة انتخابه كرئيس، بينما قال 32% إنّهم لا يعتقدون أن بايدن يمكنه هزيمة مرشح جمهوري في الانتخابات القادمة.

وبحسب ما ذكرت شبكة "CNN"، فإنّ 55% من الجمهوريين المشاركين في الاستطلاع، لا يريدون أن يكون الرئيس السابق دونالد ترامب مرشح حزبهم في عام 2024، بينما قال 44% من المشاركين عكس ذلك.

ومع بقاء أقلّ من 4 أشهر على انتخابات التجديد النصفي في تشرين الثاني/نوفمبر القادم، تقول نتائج الاستطلاع إن "البيئة السياسية قد ساءت بالنسبة للديمقراطيين"، إذ يتمتع بايدن بشكلٍ عام بشعبية أكبر "بين الديمقراطيين الذين يعتبرون ليبراليين من الديمقراطيين الذين يعتبرون معتدلين أو محافظين".

جو بايدن

إقرأ المزيد في: الخليج والعالم