25may3

الخليج والعالم

الرئيس الصيني يحذّر من "حرب باردة" جديدة

17/01/2022

الرئيس الصيني يحذّر من "حرب باردة" جديدة

حذَّر الرئيس الصيني شي جين بينغ من أنّ أيّ مواجهة بين القوى الكبرى ستحمل عواقب كارثية، مبيّنًا أنَّ "عالمنا اليوم أبعد ما يكون عن الهدوء بحيث تتزايد الخطابات التي تثير الكراهية والأحكام المسبّقة".

وخلال في خطاب توجّه فيه إلى قادة العالم خلال منتدى "دافوس"، أشار شي جين بينغ إلى تجربة الصين الناجحة في التّعامل مع الوباء، وعن قوّة البلاد الاقتصادية، باعتبارها مستمرة في تسجيل نِسَب النمو, محذرًا من "تداعيات تدهور العلاقات بين القوى الكبرى ومن إشتعال" حرب باردة" جديدة لا يمكن أن تؤدي إلاّ إلى طريق مسدود وأنَّ التاريخ أثبت مرّة تلو الأخرى أنّ المواجهة لا تحلّ المشاكل، بل تؤدي فقط إلى عواقب كارثية".

كما حذَّر الرئيس الصيني في فعاليات المنتدى، الذي يعقد افتراضيًا للعام الثاني على التوالي بسبب "كورونا" الرئيس الأمريكي جو بايدن من "مغبّة مواصلة سياسة سلَفه ترامب حيال بكين، وخصوصًا تجاريًا وتكنولوجيًا ومن الحمائيّة والأحاديّة وسياسات القوة التي تعتمد على الكتل التي تستقطب العالم".

وانتقد مفهوم الأمن القومي لكبح التقدّم الاقتصادي والتكنولوجي الذي تحرزه دول أخرى، ورأى أنَّ القضايا الاقتصادية والعلمية والتكنولوجية مسيَّسة أو استخدامها كأسلحة، معتبرًا  ذلك يقوّض جهود مواجهة التحديّات المشتركة، مطالبًا بـ"تعدّدية أطراف حقيقية".

وطالب جين بينغ الاقتصاديات الكبرى في العالم بـ"عدم التوقّف أو التراجع عن السياسات النقدية لمواجهة تداعيات جائحة كورونا"، مؤكّدًا أنَّ هناك تداعيات سلبية خطيرة والدول النامية سوف تتحمّل العبء الرئيسي.

الولايات المتحدة الأميركيةالصين

إقرأ المزيد في: الخليج والعالم

التغطية الإخبارية

مقالات مرتبطة