عين على العدو

بسبب تجسّسها على مستخدميها.. "آبل" تُقاضي شركة "NSO" الإسرائيلية  

24/11/2021

بسبب تجسّسها على مستخدميها.. "آبل" تُقاضي شركة "NSO" الإسرائيلية  

أفاد موقع "إسرائيل دفينيس" أنَّ شركة "آبل" انضمّت إلى فايسبوك ورفعت دعوى قضائية على شركة "NSO Group" الإسرائيلية المصنّعة لبرنامج "بيغاسوس" الخاص بالتجسّس والذي استهدف مستخدميها، بعد أن وافقت محكمة الاستئناف الأمريكية (الدائرة التاسعة) على استمرار الدعوى في الجهاز القضائي الأمريكي.

وفي التفاصيل، أشارت "آبل" الى أن الدعوى تقدم معلومات جديدة على الشكل الذي قامت به شركة NSO بوضع برنامج تجسّسها بغاسوس داخل أجهزة "الضحايا" وذلك لمنع الاستخدام السيئ وإلحاق ضرر إضافي بمستخدميها.

"آبل" تسعى أيضًا إلى إصدار أمر تقييدي دائم يمنع NSO Group من استخدام أي برنامج أو خدمة أو جهاز تابع لها.

وتحدّثت شكوى "آبل" القانونية عن معلوماتٍ جديدةٍ حول ثغرات  "FORCEDENTRY" المنسوبة إلى "NSO Group"، موضحةً أنَّ هذه الثغرات استُخدمت في السابق للدخول إلى جهاز شركة "الضحية" وتثبيت أحدث إصدار من مُنتج برامج التجسُّس بغاسوس.

ولفتت في البيان إلى أنَّ NSO Group وعملاءها يقومون بتكريس الموارد والقدرات الهائلة للدول القومية لإجراء هجمات إلكترونية عالية الاستهداف، وتمكينهم من الوصول إلى الميكروفون والكاميرا وغيرهما من البيانات الحساسة على أجهزة Apple و Android".

وبحسب موقع "إسرائيل دفينيس"، فإنَّ السبب الرئيسي للدعاوى القضائية هو أن الشركتيْن تريدان حماية سمعة منتجاتهما فيما يتعلق بالأمن السيبراني، ويجري هذا من خلال هجوم قانوني على عالم هجمات السايبر، مع تقديم NSO كمثال فقط.

وأضاف الموقع: "فقط قرار قانوني ضد NSO سيؤثر مباشرة على جميع شركات الهجوم الأخرى في العالم، وهناك العشرات من هذه الشركات التي تعمل في دول مختلفة".

يُذكر أنَّه إلى جانب الدعاوى القضائية، تواجه الشركة أيضًا ضغوطًا من وزارة التجارة الأمريكية، ويرجع ذلك أساسًا إلى أخطاء ارتكبتها وزارة الحرب الإسرائيلية في التواصل مع البيت الأبيض، على ما يقول إعلام العدو.
 

الولايات المتحدة الأميركيةالكيان الصهيونيالتجسس

إقرأ المزيد في: عين على العدو

التغطية الإخبارية

مقالات مرتبطة