irhabeoun

لبنان

الرئيس عون يوجّه كلمة الى اللبنانيين مساء غدٍ لمناسبة الاستقلال

20/11/2021

الرئيس عون يوجّه كلمة الى اللبنانيين مساء غدٍ لمناسبة الاستقلال

يوجّه رئيس الجمهورية اللبنانية العماد ميشال عون، لمناسبة الذكرى الـ 78 للاستقلال، رسالة إلى اللبنانيين، عند الثامنة من مساء غد الأحد عبر وسائل الإعلام المرئية والمسموعة، يتناول فيها الأوضاع في البلاد وموقف لبنان من التطورات.
 
وللمناسبة، تلقى عون عددًا من برقيات التهنئة، من ملوك ورؤساء عدد من دول العالم، أبرزها من رئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية السيد إبراهيم رئيسي، ملكة بريطانيا اليزابت الثانية، ملك اسبانيا فيليبي السادس، ملك المغرب محمد السادس، الرئيس الإيطالي سيرجيو ماتاريللا، رئيسة الجمهورية اليونانية كترينا ساكيلاروبولو، رئيس جمهورية الصين الشعبية شي جين بينغ ورئيس جمهورية ألمانيا الاتحادية فرانك-فالتر شتاينماير.

الرئيس الإيراني لفت في برقيته إلى أنّه "نحن على ثقة تامة بأنّ لبنان سيبقى كما عهدناه دومًا، بلدًا آمنًا ومستقرًا وآخذًا في النمو والتطور، بفضل عنايتكم وجهود المسؤولين وهمّة الشعب اللبناني"، وأضاف "أؤكد لكم أنّ الجمهورية الإسلامية الإيرانية، وكما كانت دومًا، لن تألو جهدًا من أجل ترسيخ العلاقات الثنائية في إطار المصالح المتبادلة للبلدين الصديقين".
  
وجاء في برقية الملكة اليزابت: "يطيب لي لمناسبة احتفال الجمهورية اللبنانية بعيد الاستقلال، أن أتوجّه إليكم، ومن خلالكم إلى الشعب اللبناني بأحرّ التهاني. وأرجو، بعد مرور سنة من الصعاب، أن نعمل معًا من أجل تحقيق تقدّم مطرد يساهم في بلوغ أيام أفضل في المستقبل".
 
ملك أسبانيا قال في برقيته: "لمناسبة الاحتفال بالعيد الوطني، أتقدّم من فخامتكم بأحرّ التهاني القلبية مني ومن الحكومة الأسبانية والشعب الاسباني".
 
بدوره، ملك المغرب قال: "يطيب لي أن أجدد لفخامتكم مدى تقديري لأواصر الأخوة والتضامن التي تجمع بين بلدينا، مؤكدًا لكم إصراري على مواصلة العمل سويًا من أجل إثراء علاقتنا الثنائية والرقي بها الى مستوى تطلعات شعبينا الشقيقين".
 
أما الرئيس الأيطالي فقد تضمّنت برقيته التالي "في هذا الوقت البالغ الصعوبة، والذي زاد من مضاعفاته تفشي جائحة كورونا، يطيب لي أن أجدد لكم دعم إيطاليا لاستقرار لبنان وسلامته، كما أثبتت ذلك بلادنا بشكل متواصل، ولا سيما من خلال مشاركتها في اليونيفيل في الجنوب. ونحن نأمل ان تضطلع الحكومة الجديدة بمهمة القيام بالإصلاحات الضرورية من أجل إعادة النهوض بالاقتصاد بما يتلاءم مع تطلعات الشعب اللبناني".
 
من جهتها، اعتبرت رئيسة اليونان "أن العلاقات بين بلدينا مبنيّة منذ التاريخ على الاحترام المتبادل وعلى الثقة المتبادلة"، وأضافت "أنا أنتهز هذه المناسبة لأؤكد أن اليونان تقف متضامنة مع الشعب اللبناني الصديق في هذه اللحظات الصعبة التي يواجهها".
 
من جانبه، قال الرئيس الصيني في برقيته "شهدت العلاقات الصينية - اللبنانية تطورًا مطردًا في السنوات الأخيرة. ونحن نحتفل بالذكرى الخمسين لإقامة العلاقات الديبلوماسية بين الصين ولبنان. وإنني أولي اهتمامًا بالغًا لتطوير العلاقات الصينية - اللبنانية، ومستعد لبذل جهود مشتركة مع فخامتكم من أجل دفع علاقات الصداقة والتعاون بين البلدين لتحقيق مزيد من التطور، بما يخدم مصلحة البلدين والشعبين".
 
وجاء في برقية الرئيس الإلماني فرانك-فالتر: "يواصل بلدكم مواجهة تحديات كبيرة منها التغلب على الأزمة الاقتصادية والمالية المستمرة. وقد شعرت بالاطمئنان عندما وصلني خبر تشكيل حكومة أخيرًا في بلادكم. كذلك أرجو أن تؤدي حقوق السحب الخاصة لدى صندوق النقد الدولي إلى إتاحة هامش أكبر للتصرف على المستوى المالي. يعتمد الأمر على اغتنام القيادة السياسية لهذه اللحظة لكي تقود بلدكم بجسارة وبعد رؤية واضحة للخروج من الأزمة".

ميشال عونعيد الاستقلال

إقرأ المزيد في: لبنان

التغطية الإخبارية

مقالات مرتبطة