نقاط على الحروف

أقمار روضة الشهداء

11/11/2021

أقمار روضة الشهداء

ليلى عماشا

لم نعرف منهم إلّا الذين عادوا. وبقي المنتظرون طيّ الأسرار. وأيّ سرّ يضاهي جمال اللمحات التي شاهدناها في أسرار التحرير الثاني؟ أيّ كلمات تصوغ حكايات سوريا؟ أيّ لغة ترتّبها بغير دمع؟

في الشارع قرب روضة الحوراء زينب (ع)، مشاة وسيارات وحياة تضجّ بما فيها. وكلّما اقتربتَ أكثر من ذاك المعسكر الذي يضمّ إلى تراب الضاحية جيشًا من شهداء، شعور كثيف يملأ صدرك، ولا تدري إن كنت على وشك أن تذرف قلبك دمعة، أو أنّك فقدتَ فجأة قدرتك على الكلام، فصارت عيناك تنطقان سلامًا وامتنانا.

في الروضة، أنسٌ يلفُّك ما إن تصل. تود في اللحظة الأولى أن ترتمي أمام المشهد. لحظة تعيدك إلى فيض المشاعر التي ملأت روحك يوم تسمّرت أمام بهاء كلّ تفاصيلهم التي أمكن لك أن تراها من خلال الوثائقي الذي أسر القلوب: أسرار التحرير الثاني، الوثائقي الذي سمح لنا أن نرى بعضًا من أسرارهم، كي ندرك أكثر كم هم سرّنا.

يوم الشهيد، وهنا في الروضة، يجتمعُ جيشٌ من شهداء، قل هنا مخيّم الأرواح التي قاتلت وبلغت نصرها حرّة، وعادت إلى الثرى الذي يجاور أيامنا إشفاقًا علينا، نحن الذين يقتلنا الحياء ألف مرة، ولا تكفينا كلّ الدموع لنخبّر عن مدى الامتنان الذي يتسع مع كلّ شمس أكثر.

هنا الشهداء الذين يهبوننا في كل أمسية نعمة الدفء على وقع حضورهم.
هنا أصحابُ اللثام الذي لا يُزاح إلّا يوم الشهادة، وأهل الحبّ الذي كلّما ذاب في التراب اشتدّ فوحه أكثر.

في يوم الشهيد، تُستعاد كلّ لحظة مرّت على القلوب يوم قيل "لن تُسبى زينب مرتّين"، فصدق الوعد وأهله، ويوم تهافت الأقمار إلى الشام، فمنهم من عادَ مخضّبًا بالنور، ومنهم من ينتظر.

على وقع أنشودة "المجد للشهداء" يبدأ النهار، ولا شيء يقنع القلب بأن يكفّ عن تصفّح الصور أو أن لا يلاحق أصواتهم المسجلّة ويتمتم بما قالوا.
في هذا اليوم، لا يمكن لقلب أن يتخطى العاطفة التي انسكبت وما زالت تهطل في النبض حين قال قائد ميداني لأبنائه المقاتلين في الحقل المفخخ بالألغام وبأحقاد الإرهابيين: "تقبروني انتبهوا...".

لبنانحزب اللهيوم الشهيدالمقاومة

إقرأ المزيد في: نقاط على الحروف

التغطية الإخبارية

مقالات مرتبطة
فوز صعب لمصر على لبنان في كأس العرب
فوز صعب لمصر على لبنان في كأس العرب
فوز لائحة "الوحدة النّقابية" كاملة في انتخابات نقابة المحرّرين
فوز لائحة "الوحدة النّقابية" كاملة في انتخابات نقابة المحرّرين
الأبيض: قيودٌ على التجوُّل والتجمُّعات ولا نُريد "التسكير"
الأبيض: قيودٌ على التجوُّل والتجمُّعات ولا نُريد "التسكير"
"الجهاد" و"فتح" في لبنان تؤكدان أهمية العمل الفلسطيني المشترك وضرورة تفعيله
"الجهاد" و"فتح" في لبنان تؤكدان أهمية العمل الفلسطيني المشترك وضرورة تفعيله
الرئيس ميقاتي: ظروفنا الصعبة أفرزت واقعا لا يعالج إلا بتدابير طارئة
الرئيس ميقاتي: ظروفنا الصعبة أفرزت واقعا لا يعالج إلا بتدابير طارئة
المرحلة الثانية من خطة التدفئة انطلقت: هذه هي التفاصيل اللوجستية
المرحلة الثانية من خطة التدفئة انطلقت: هذه هي التفاصيل اللوجستية
التدفئة بقاعًا: حزب الله يفي بعهده
التدفئة بقاعًا: حزب الله يفي بعهده
النائب الموسوي ردًا على جعجع: الكلام التشكيكي بموقف حزب الله من الانتخابات دافعُه التّضليل
النائب الموسوي ردًا على جعجع: الكلام التشكيكي بموقف حزب الله من الانتخابات دافعُه التّضليل
حزب الله يُحاصر موسم البرودة: لا تخلّيَ عن أهلنا
حزب الله يُحاصر موسم البرودة: لا تخلّيَ عن أهلنا
الحماقات المتشعبة.. هكذا يُحارَب الحزب؟
الحماقات المتشعبة.. هكذا يُحارَب الحزب؟
الشهادة نهج لن يحيد عنه أهالي ميدون
الشهادة نهج لن يحيد عنه أهالي ميدون
مراسم تكريمية في يوم الشهيد في ديرقانون النهر وطيردبا والناقورة والبياضة
مراسم تكريمية في يوم الشهيد في ديرقانون النهر وطيردبا والناقورة والبياضة
وفود قيادية من حزب الله زارت عوائل الشهداء في منطقة صيدا
وفود قيادية من حزب الله زارت عوائل الشهداء في منطقة صيدا
بالصور.. سرايا المقاومة أحيت يوم الشهيد في روضة الشهيدين بالغبيري
بالصور.. سرايا المقاومة أحيت يوم الشهيد في روضة الشهيدين بالغبيري
النبطيّة أحيت يوم شهيد حزب الله
النبطيّة أحيت يوم شهيد حزب الله
رحيل سماح إدريس عاشق لغتنا العربية وحارسها
رحيل سماح إدريس عاشق لغتنا العربية وحارسها
حرب عالمية لإسقاط حزب الله.. ما هي معالمها وكيف ستنتهي؟
حرب عالمية لإسقاط حزب الله.. ما هي معالمها وكيف ستنتهي؟
رحيل المناضل سماح ادريس.. خسارة لفلسطين
رحيل المناضل سماح ادريس.. خسارة لفلسطين
الجيل الخامس من الحرب الأميركية يهدّد لبنان بالخراب
الجيل الخامس من الحرب الأميركية يهدّد لبنان بالخراب
بريطانيا.. تفعيل الدور العدائي في المنطقة
بريطانيا.. تفعيل الدور العدائي في المنطقة