العالم

03/10/2021

"توتر متزايد بين البلدين".. الجزائر تغلق مجالها الجوي أمام الطائرات العسكرية الفرنسية

حظّرت السلطات الجزائرية على الطائرات الحربية الفرنسية التحليق في أجوائها، وسط توتر متزايد بين البلدين، وغداة استدعاء الجزائر سفيرها لدى باريس للتشاور، على خلفية تصريحات منسوبة للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.

وتحتاج الطائرات العسكرية الفرنسية إلى عبور الأجواء الجزائرية لبلوغ منطقة الساحل الأفريقي حيث تنتشر قواتها في إطار عملية "برخان" العسكرية.

بدوره، أكَّد متحدث باسم القوات المسلحة الفرنسية الكولونيل باسكال إياني، اليوم الأحد، أنَّ "الجزائر أغلقت مجالها الجوي أمام الطائرات العسكرية الفرنسية".

وأضاف بأنَّه "كانت لدينا رحلتان مقررتان سلفاً، اضطررنا لتأجيلهما"، لكنه تابع: "لن تكون هناك تأثيرات كبيرة على عملياتنا في منطقة الساحل".

وكانت السلطات الجزائرية قد أعلنت، أمس السبت، أنها استدعت بشكلٍ فوري السفير الجزائري من باريس للتشاور.

وتأتي هذه الإجراءات الجزائرية على خلفية التصريحات التي أطلقها الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون المسيئة للجزائر، والتي شكّك فيها بوجود "أمة جزائرية"، كما هاجم "التاريخ الرسمي" الجزائري الذي بحسب قوله "أُعيدت كتابته بالكامل"، و"لا يقوم على الحقائق". كما اتهم الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون بأنه "تحت تأثير المحيطين به".

فرنساالجزائر

إقرأ المزيد في: العالم

التغطية الإخبارية

مقالات مرتبطة