لبنان

وزراء جدد تسلّموا حقائبهم اليوم

15/09/2021

وزراء جدد تسلّموا حقائبهم اليوم

استُكملت اليوم عمليات التسليم والتسلم في الوزارات بين الوزراء السابقين والوزراء الجدد، بعد أيام من ولادة الحكومة. 

وزارة الاعلام

فقد تم اليوم التسليم والتسلم في وزارة الاعلام بين الوزيرة السابقة منال عبد الصمد نجد وخلفها الوزير جورج قرداحي.

وقد عددت عبد الصمد انجازاتها في الوزارة، وكانت كلمة مختصرة للوزير قرداحي الذي أثنى على "الانجازات التي حققتها الوزيرة عبد الصمد في هذه المرحلة الصعبة"، وقال: "أنا أشعر اليوم أني في بيتي".

وأضاف: "جئت الى الوزارة من رحم الاعلام، وأشعر بمعاناة الاعلام بشكل عام وزملائي الاعلاميين ومعاناة المؤسسات الاعلامية الخاصة، وأتمنى ان أتمكن خلال تولي مهام الوزارة إنجاز مشاريع جديدة". 

واشار الى أنه سيطلع على القوانين والمشاريع التي تحدثت عنها الوزيرة عبد الصمد وسيدرسها ويتابعها ويعمل على انجازها، "لا سيما التي تصب في مصلحة لبنان والاعلام في لبنان بشكل خاص، فالمسؤولية استمرارية".

وقال: "أوجه التحية الى إخواني الاعلاميين. لن أعلق على كل الكلام الذي يصدر وسأكتفي بالقول المسامح كريم، الله يسامحهم".

وفي الختام سلمت عبد الصمد قرداحي ملفا عن الانجازات والمشاريع في الوزارة.

وزراء جدد تسلّموا حقائبهم اليوم

وزارة الاتصالات 

في السياق نفسه، قال وزير الاتصالات السابق طلال حواط خلال حفل التسليم والتسلم بينه وبين الوزير الجديد جوني القرم: "راهن الكثيرون على فشل قطاع الاتصالات وانهياره، ولكن على الرغم من كل الصعوبات والتحديات، ما زلنا في لبنان نستطيع القيام بالاتصال داخليًا ودوليًا، ونقوم بتغطيات البث المباشر ونعمل وندرس ونتواصل عن بعد بصعوبة أحيانًا، وكل هذه الأمور لا تحصل عبر "الحمام الزاجل" طبعًا، انما عبر شبكة الإنترنت التي تملكها وزارة الاتصالات".

وأضاف إن "التحدي الاكبر الذي واجهنا وما زال هو انهيار سعر العملة الوطنية وموازنة بقيمة 48 مليار لهيئة أوجيرو، انما بفضل ترقبنا للتوقعات المحتملة للانهيار الاقتصادي، اتخذنا مسبقا سلسلة من الإجراءات المالية والاقتصادية لضمان استمرار العمل والنجاح في القطاع. ولو لم نستبق الامور لكان انهيار القطاع حتميا وهو امر لم يحصل".

ولفت إلى أنه لم يرفع أسعار الانترنت او تعرفة التخابر للخطوط الهاتفية الثابتة والخلوية، "أولًا من باب حرصي على المواطنين والضائقة الاقتصادية التي نمر بها جميعا، وثانيًا لأن إيرادات القطاع كانت الأفضل منذ العام 2016".

وأعلن عن "البدء بالخطوة الأولى ووضع حجر الأساس باتجاه الحكومة الالكترونية "eGov" في لبنان، اذ بدأنا باستضافة منصة البطاقة التمويلية على شبكة وزارة الاتصالات على أن يتم نقل ما تبقى من منصات تستخدم من قبل الدولة اللبنانية أيضًا على شبكة وزارة الاتصالات في الأيام القليلة المقبلة".

وزراء جدد تسلّموا حقائبهم اليوم

وزارة العمل

كما تم في وزارة العمل اليوم التسليم والتسلم بين الوزيرة السابقة لميا يمين والوزير الحالي مصطفى بيرم.

وتحدثت الوزيرة يمين، فقالت: "معالي الوزير، نسلمكم اليوم الأمانة تاركين لكم جهدًا راكمناه على مدى سنة ونصف السنة".

وتابعت: "لن نتحدث عن إنجازات بل عن عمل يومي دؤوب، كانت المنفعة العامة والسعي الجدي للإصلاح واسترجاع ثقة الناس بالإدارة العامة من أهدافه الأساسية. اعتمدنا الشفافية المطلقة وعملنا بكل الإمكانات المتوافرة على الرغم من الصعوبات والتحديات التي واجهتنا وهي كثيرة".

وختمت: "أترك هذا الجهد في عهدتكم وأتمنى لكم ولحكومتكم كل التوفيق وأشكر كل من تعاون معنا". 

ثم تحدث الوزير بيرم وقال إننا سنبني على المدماك الذي وضعته الوزيرة، ولكن هناك أفكار جديدة سنتعاون لترجمتها وعلينا في هذه المرحلة أن نفكر خارج الأطر الضيقة، خارج الصندوق المقفل، خارج المسائل التي تكرر ذاتها.

وأضاف: "سأكون للجميع وهذه الوزارة ستكون لكل اللبنانيين وسأعقد في القريب العاجل مؤتمرًا صحافيًا أشرح فيه استراتيجية العمل التي سنتعاون حولها مع الجميع، فنحن في مرحلة الأفق فيها مسدود وهناك حالة من اليأس لدى الناس، هذا اليأس الذي يلغي الهدفية والمعنى والمستقبل، لكن أن تحدث كوة في هذا الجدار فهذه مسألة مهمة جدًا لأنه لا يمكن الاستمرار في الحياة ما لم نعِد الأمل".

وزراء جدد تسلّموا حقائبهم اليوم

وزارة الزراعة

وجرى في وزارة الزراعة حفل تسليم وتسلم بين الوزيرين السابق عباس مرتضى والجديد عباس الحاج حسن. 

بداية، عرض مرتضى لانجازات الوزارة وعدد المشاريع والبرامج المبذولة خلال فترة توليه مهامه في جميع المناطق اللبنانية، وحيا المجتمع والمنظمات الدولية على تعاونهم، وشكر المديرين العامين وفريق العمل وموظفي الوزارة على جهودهم وتعاونهم، ورحب بالوزير الحاج حسن وتمنى له النجاح في مهامه.

ثم القى الوزير الحاج حسن كلمة، فقال: "بداية أوجه الشكر لمعالي وزير الزراعة الأخ الدكتور عباس مرتضى على كل الجهود التي قدمها في سبيل تطوير العمل في وزارة الزراعة وتفعيله. والشكر موصول لسعادة المدير العام المهندس لويس لحود وكل المديرين العامين ورؤساء المصالح والموظفين".

وأضاف: "حقيقة المرحلة واللحظة التي يعيشها الوطن دقيقة، ومعاناة الناس والازمات ضاغطة على كل الصعد. لذلك ومنذ اليوم الأول ستنطلق ورشة عمل داخل الوزارة لتتحول الى خلية نحل فاعلة".
 

إقرأ المزيد في: لبنان