alamana

عين على العدو

لواء في احتياط جيش العدو: "إسرائيل" غير مستعدّة للحرب المقبلة

14/09/2021

لواء في احتياط جيش العدو: "إسرائيل" غير مستعدّة للحرب المقبلة

قال اللّواء في احتياط جيش العدو، والمسؤول السابق لملف تلقّي شكاوى الجنود في جيش الإحتلال الإسرائيلي يتسحاق بريك أنَّه في "حرب يوم الغفران كانت نقطة تحوُّلٍ ليس فقط بالنّسبة لي ولكن لجميع الإسرائيليين. دخلنا إلى هذه الحرب بالقدم اليسرى، لقد خرجنا من حرب أيام الستة بشعور سامي بأنّنا الأقوى والأفضل في العالم، ولم نستعدّ للحرب المقبلة، وتلقّينا ضربةً ضخمةً خلال الأيام الثلاثة الأولى وهنا إسرائيل مرّت بتغيير".

وخلال مقابلة له مع الإذاعة الاسرائيلية، أشار بريك إلى أنَّ "صدمة حرب يوم الغفران ستكون نزهة في حديقة مقابل ما سيحصل هنا في الحرب المقبلة. لم نتعلّم العِبر، ولم نستعدّ بكلّ الجوانب، نعود دائمًا إلى نفس حالة اللّامبالاة".

وأشار إلى أنَّ وزير الحرب الإسرائيلي حينها موشيه ديان قال أنَّه ليس أمام الجيش المصري فرصة ليتجرأ بالخروج مقابل الجيش الإسرائيلي، وتبيَّن بعد انتهاء الحرب عدم مصداقية ديان"، واعتبر بريك أنَّ "هذه ثقافة تنظيمية فاسدة تتكرّر فيها الأخطاء ذاتها بل أكثر".

ونبَّه إلى أنَّ "إسرائيل تواجه على عكس الحروب السابقة تهديدًا وجودياً لم تواجهه من قبل، المدنيون سيتلقّون 3 آلاف صاروخ كلّ يوم ونحن لسنا مستعدّين لذلك".

الكيان الصهيونيجيش الاحتلال الاسرائيلي

إقرأ المزيد في: عين على العدو

التغطية الإخبارية

 

مقالات مرتبطة