alamana

نقاط على الحروف

عن طائر أيلول المهاجر..

12/09/2021

عن طائر أيلول المهاجر..

ليلى عماشا
ثمّة ذاكريات لا تغيب لكي تعود في مواسم زهرها. وإن كان لنا في كلّ الأيام وعلى مدار الفصول مواسم يتفتّح فيها ورد الشهداء، لنستعيد حكاياتهم التي لا تنقضي ولا يغطيها غبار الزمن، ففي أيلول لنا ذاكرة مع ذواتنا، مع ذاكرتنا الخاصة، مع خيط لمّاع في نسيج حكاية تشكّل وعينا، نحن الذين لا نملك إلّا أنّ نخفض أعيننا خجلًا أمام فيض المقاومة.

 في مثل هذا اليوم، تعرفنا إلى اسم نجلِ السيّد نصر الله. بل في مثل هذا اليوم، أمكن للكثيرين أن يعرفوا السيّد نصر الله الأب، وأيّ أب؟! أب الشهيد.. أبا هادي.

في ١٢ أيلول، التحق السيد هادي حسن نصر الله بقافلة الشهداء. ألقى على الدنيا سلامًا من دمه والتراب، وارتمى صعودًا نحو الشهادة مشتبكًا. عاد جسده بما حوى من شظايا ليودّع كفّي أهله، ويغيب في التراب حيِيًّا، فكلّ الشهداء سمتهم الحياء.

وبه عرف العالم كلّه حقيقةً تقول إنّ أهل حزب الله لا يدّخرون أولادهم للمستقبل، ولا يخشون عليهم من الرصاص ولا يبعدونهم عن ساحات المعركة.

كان الخبر بفحواه صادمًا بالنسبة للكثيرين، في لبنان وحول العالم، فلطالما كان أبناء القادة في الحروب يحتلّون الصفوف الأولى في الأماكن الآمنة، محاطين بالمرافقين وبأجهزة الحماية. وكان الظنّ أن عاطفة الآباء تغلب الخيار السياسي. لكن من يعرف حزب الله، ويعرف النهج الذي يسير عليه هذا الحزب، لا يمكن أن يصدمه الخبر، فهو يدرك أن عاطفة الآباء العظيمة تدفع ببنيها إلى حيث يكون الخيار مقترنًا بالفعل، والقول مقترنًا بالصدق، وإلى حيث يكون المرء إلى حقيقته الإنسانية أقرب.

عن طائر أيلول المهاجر..

وبهذا المعيار، السيد هادي حسن نصر الله كان في مكانه الطبيعي والذي فرضه خياره الأخلاقيّ والإنسانيّ والوجداني الحرّ. وبهذا المعيار أيضًا، لم يكن مستغربًا أن يزفّه الثاني عشر من أيلول قمرًا شهيدًا كسائر الأقمار الشّهداء.

نعم. تشكّل وعيُ جيل أمام مشهد القائد الذي يستقبل المهنئين باستشهاد البكر القمر في ساحة المواجهة مع العدو، ومشهد الأب الذي يتلقى خبر الفقد ويزفّه إلى الناس مبتسمًا حامدًا وخجولًا فيما يحمد الله أن نظر إلى عائلته نظرة كريمة واختار منها شهيدًا يجعلها فردًا في الجمع المقدّس لعوائل الشهداء، ومشهد الجبل الذي لا يمسّد وجه فلذة كبده من فوق الكفن، تاليًا الفاتحة وربما بعض الكلمات التي اعتاد أن يسرّ بها لحبيبه.

تعامل حزب الله  مع الخبر كخبرٍ لا يختلف عن أي مرّة زفّت فيها المقاومة الإسلامية كوكبة من الشهداء. شيئًا فشيئًا، لم يعد خفيًّا على أحد أن أبناء قادة هذا الحزب هم جنود فيه، وأنّ النّهج الاستشهاديّ هو حالة من التوريث بين الآباء والأبناء، فابن المجاهد مجاهد، وعائلة المجاهد خليّة يقاتل كلّ أفرادها، كلٌّ بأدواته.

لكنّ الناس، نحن الذين لم نتمكن من حبس شهقتنا حين تلا السيد حسن نصر الله أسماء الشهداء في جبل الرفيع، وتحاشى ذكر الاسم الثلاثي لابنه من بينهم، تواضعًا وحياءً وحبًّا، لم يستطيعوا التعامل مع استشهاد السيد هادي إلّا بما فاضت به قلوبهم من خجلٍ أمام ما لم يروه إلّا في السّيَر العالية عن آل الفداء.

طائر أيلول المهاجر، ابن البيت المقاتل، سليل الآل الطاهرين، ربيب النهج الصالح، ابن السيّد الحسن الذي نصره الله، ارتفع في مثل هذا اليوم قمرًا مستشهدًا، ومنحنا فرصة لاكتشاف سرّ من أسرار المقاومة، من أسرار القوم الذين لا يوفرون أولادهم للمستقبل، ولا يقاتلون بأبناء الآخرين، يفخرون بهم في الخطوط الأمامية في جبهات القتال ويرفعون بهم رؤوسهم حين يعودون شهداء.

المقاومة الإسلاميةحزب اللههادي حسن نصراللهجبل الرفيع

إقرأ المزيد في: نقاط على الحروف

التغطية الإخبارية

 

مقالات مرتبطة
عملية أنصارية إنجاز عملياتي نوعي وانتصار مدوٍّ في حرب الأدمغة
عملية أنصارية إنجاز عملياتي نوعي وانتصار مدوٍّ في حرب الأدمغة
التحرير الثاني: الدور العسكري للامين العام.. "أصل الحكاية" / الجزء الثالث
التحرير الثاني: الدور العسكري للامين العام.. "أصل الحكاية" / الجزء الثالث
المقاومة تحكي "التحرير الثاني" عبر "العهد".. "أصل الحكاية" / الجزء الثاني
المقاومة تحكي "التحرير الثاني" عبر "العهد".. "أصل الحكاية" / الجزء الثاني
المقاومة تحكي "التحرير الثاني" عبر "العهد".. "أصل الحكاية" / الجزء الأول
المقاومة تحكي "التحرير الثاني" عبر "العهد".. "أصل الحكاية" / الجزء الأول
التحرير الثاني: انتهت المعركة ولم ينته الحبّ
التحرير الثاني: انتهت المعركة ولم ينته الحبّ
عبد اللّهيان: مستعدون لتلبية احتياجات لبنان في شتّى المجالات
عبد اللّهيان: مستعدون لتلبية احتياجات لبنان في شتّى المجالات
مدير "الأمانة" لـ"العهد": من الحصار الى شرف خدمة كل لبنان
مدير "الأمانة" لـ"العهد": من الحصار الى شرف خدمة كل لبنان
مدير مكتب النفط في البقاع يشرح آلية توزيع المحروقات: سنخدمكم بأشفار العيون
مدير مكتب النفط في البقاع يشرح آلية توزيع المحروقات: سنخدمكم بأشفار العيون
معادلة ردع العدو تتفوّق مجدّدًا.. عجزٌ اسرائيلي بائنٌ كالشمس
معادلة ردع العدو تتفوّق مجدّدًا.. عجزٌ اسرائيلي بائنٌ كالشمس
عن النفط ومعادلة "السيد" وناكري الجميل المرتهنين
عن النفط ومعادلة "السيد" وناكري الجميل المرتهنين
السيد نصر الله معزياً الإمام الخامنئي برحيل العميد حجازي: كان أخاً كبيراً وسنداً قوياً وصاحب فكر نيّر
السيد نصر الله معزياً الإمام الخامنئي برحيل العميد حجازي: كان أخاً كبيراً وسنداً قوياً وصاحب فكر نيّر
السيد نصر الله يتحدّث عصر الغد في الاحتفال التأبيني للشيخ أحمد الزين
السيد نصر الله يتحدّث عصر الغد في الاحتفال التأبيني للشيخ أحمد الزين
السيد جواد نصر الله يتحدّث لـ"العهد": حكايات لم ترو عن الشهيد هادي 
السيد جواد نصر الله يتحدّث لـ"العهد": حكايات لم ترو عن الشهيد هادي 
"نحن لا نوفر أولادنا للمستقبل".. بعضٌ من مشاهد تقبل التبريكات بشهادة السيد هادي
"نحن لا نوفر أولادنا للمستقبل".. بعضٌ من مشاهد تقبل التبريكات بشهادة السيد هادي
طائر أيلول المهاجر..
طائر أيلول المهاجر..