ramadan

عين على العدو

كيان العدو يفتح تحقيقًا بحادث جبل ميرون

03/05/2021

كيان العدو يفتح تحقيقًا بحادث جبل ميرون

أعلن من يسمّى بـ"مراقب الدولة" في كيان العدو ماتنياهو إنجلمان اليوم الإثنين، عن بدء إجراء تدقيق لفحص الظروف التي أدت إلى مقتل وإصابة المئات من المستوطنين في جبل ميرون.

وبحسب موقع "اي 24 نيوز" الإسرائيلي، ذكر إنجلمان أن "مراجعته ستركز على ثلاث قضايا: أولا سلوك جميع الأطراف المعنية، ثانيا صيانة قبر الحاخام شمعون بار يوهاي في جبل ميرون على مر السنين، وثالثا تصميم التنظيم المستقبلي للأحداث الدينية".

وأشار الموقع إلى أن إنجلمان قال إن "كل ملاحظة تتعلق بالمسؤولية الشخصية للآخر سيجري توضيحها في التقرير"، مضيفا أن "هذا حدث كان من الممكن تفاديه، ويجب علينا الآن فحص كيف كان يمكن تفاديه".

وتابع إنجلمان أن "التحقيق سيبدأ يوم الثلاثاء بزيارة الموقع"، متعهدا بـ"عدم السماح لحدوث أي تدخل سياسي في مجرى التحقيق"، ولفت إلى أنه "في العام 2008، أصدر مكتب المراقب المالي إشعارًا بشأن حالة قبر الحاخام شمعون بار يوهاي والاحتفالات في جبل ميرون، وقد سلطت هذه الملاحظات الضوء على عدد من الثغرات، ولو جرى معالجة نقاط الخلل لكان من الممكن تجنب هذا الحادث".

وبحسب وسائل اعلام معادية، يأتي هذا التحقيق بعد تصاعد الدعوات لإجراء تغييرات في الموقع من أجل منع حصول أحداث مشابهة، إذ طالب الحاخام الأشكنازي الأكبر في كيان العدو ديفيد لاو في حديث لإذاعة جيش الإحتلال بـ"تحديد إدارة الموقع الذي وقع فيه الحادث"، مضيفا أن "الموقع يحتاج إلى التعامل معه بشكل مختلف".

وقال لاو إن ما يحدث في الوقت الحالي لا يراعي كيفية احترام هذا المكان أو الحياة البشرية، لافتا إلى أن "الدولة ملزمة بتحمل المسؤولية".

وقتل 45 مستوطنا صهيونيا وأصيب 150 آخرون يوم الجمعة الماضي خلال تدافع اثناء احتفالات بما يسمى "يوم الشعلة" (لاغ بعومر) في جبل ميرون (الجرمق).

الكيان الصهيوني

إقرأ المزيد في: عين على العدو