لبنان

الشيخ دعموش: الأزمة الاقتصادية في لبنان هي نتاج الفساد السياسي والمالي والعقوبات الأمريكية

01/03/2021

الشيخ دعموش: الأزمة الاقتصادية في لبنان هي نتاج الفساد السياسي والمالي والعقوبات الأمريكية

أثنى نائب رئيس المجلس التنفيدي في حزب الله، الشيخ علي دعموش، على الدور الذي تقوم به البلديات على صعيد الرعاية الاجتماعية للشرائح الفقيرة والمحتاجة، معتبرا أن البلديات يمكنها أن تقوم بدور أكبر على صعيد إنماء المناطق وتوفير فرص العمل ومواكبة الخطط والمشاريع المتنوعة التي يقوم بها حزب الله في مختلف المناطق للتخفيف من تداعيات الأزمة الاقتصادية والمعيشية.

كلام الشيخ دعموش جاء خلال لقاء في المدينة الشبابية الكشفية في زوطر تحت عنوان "قراءة في خطة حزب الله لمواجهة الازمة المالية والاقتصادية"، والذي دعا إليه العمل البلدي في منطقة الجنوب الثانية في أجواء ولادة أمير المؤمنين الإمام علي عليه السلام، وحضره مسؤول العمل البلدي في المنطقة الثانية حاتم حرب ورؤساء البلديات في المنطقة.

الشيخ دعموش لفت إلى أن حزب الله وضع خططا لمشاريع اجتماعية وزراعية وصناعية وصحية وبدأ العمل من أجل تحقيقها، لتأمين الاحتياجات الضرورية وإسناد العوائل الضعيفة وتحقيق الاستقلال الاقتصادي على المديَين المتوسط والبعيد، والوصول إلى ما يشبه الاكتفاء الذاتي في مختلف المجالات لا سيما الصحة والغذاء.

وشدد على أن الأزمة الاقتصادية التي تعصف بلبنان هي نتيجة الفساد السياسي والمالي والعقوبات الأمريكية والحصار المفروض على تحريك الأموال في المصارف الخاضعة لسياسات الخزانة الأمريكية، لافتا إلى أن هذه الأسباب أدت إلى إفلاس الدولة وعجزها عن سداد الدين وانهيار العملة الوطنية وانكماش اقتصادي غير مسبوق، وازدياد عدد الفقراء والعاطلين عن العمل.

كما أشار إلى وجود مئات الآلاف من الفقراء والعاطلين عن العمل والعاملين غير القادرين على تغطية احتياجاتهم الأساسية في لبنان، وهم بحاجة لرعاية ودعم مباشر وفعلي، مؤكدا أن حزب الله عمل منذ بداية الأزمة وفي مختلف المناطق على تقديم مساعدات متنوعة ومنتظمة، لا سيما للعائلات الفقيرة والمحتاجة انطلاقا من واجبه الديني والأخلاقي والإنساني، وحرصه على أن لا يجوع أحد، وسيستمر في القيام بهذه المهمة بكل قوة من أجل تحقيق الاستقرار والأمان الاجتماعي لمجتمع المقاومة.

حزب اللهالشيخ علي دعموش

إقرأ المزيد في: لبنان

التغطية الإخبارية

 

مقالات مرتبطة