منوعات

كيف ينظّم "خلّ التّفاح" نسبة السكر في الدّم؟

18/02/2021

كيف ينظّم "خلّ التّفاح" نسبة السكر في الدّم؟

كشفت دراسة أميركية جديدة أنّ تناول خلّ التّفاح يُساعد في السيطرة على مرض السكري، رغم أنّ الطريقة الأكثر فاعلية هي تجنّب الكربوهيدرات المكرّرة والسكر.

ووفقًا لما جاء فى "إكسبريس البريطانية"، فقد أجرى باحثون في قسم التّغذية بجامعة ولاية أريزونا اختباراتهم على عدد من الأشخاص، وتمّ إلزامهم بالصّيام وعدم تناول أي أدوية سكري، وحصل بعضهم على خلّ التفاح وغيرهم على شراب وهمي.

وأظهرت النتائج بعد فحص العيّنات أنّ تركيز الجلوكوز بالدّم كان مرتفعًا عند مرضى السكري أثناء الصيام، ثمّ شهدوا تحسنًا طفيفًا فى حساسية الأنسولين بعد تناول خلّ التفاح، مقارنة بالمجموعة التي حصلت على الشراب الوهمي.

ولاحظ الباحثون أنّ حساسية الأنسولين ارتفعت لدى الأشخاص الذين يعانون من مقاومة الأنسولين، بعد ساعة من تناول خلّ التفاح.

ويتكوّن شراب الخلّ من 20 غرامًا من خلّ التفاح و40 غرامًا من الماء وملعقة صغيرة من السكّرين (أي مُحلي صناعي)، وفقًا لصحيفة "دايلي إكسبريس" البريطانية.

الصحة

إقرأ المزيد في: منوعات