لبنان

الحملة الوطنية للقاح "كورونا" أُطلقت.. هذه تفاصيلها وأهدافها

27/01/2021

الحملة الوطنية للقاح "كورونا" أُطلقت.. هذه تفاصيلها وأهدافها

أطلق وزير الصحة العامة الدكتور حمد حسن الحملة الوطنية للتلقيح ضد فيروس كورونا والتي تهدف إلى تحقيق مستويات عالية من التلقيح في المجتمع تصل الى 80% خلال عام 2021.

حسن وخلال مؤتمر الإطلاق، عدّد أهداف الخطة وهي "أولًا تخفيف التفشي وحماية الفئة الأكثر عرضة للاصابة، ثانياً تخفيف العبء عن القطاع الصحي خاصة في وحدات العناية الفائقة، وثالثا تخفيف نسبة الوفيات.

وأوضح أنه عبر مراقبة خطة التنفيذ ومتابعتها سنكون موضع تقدير وتأييد لكل الخطوات لضمان الشفافية.

حسن لفت إلى أن هناك تعظيمًا لبعض المضاعفات ودعوة المواطنين إلى الإحجام عن أخذ اللقاح، مؤكداً أن اللقاح الذي سيعتمد هو الأكثر فعالية وأمناً وسيؤدي إلى تحقيق الهدف المرجو من تطبيق اللقاح.

وأضاف "اللقاح سيكون مجانًا ومن دون أي رسم مالي حتى في مراكز التلقيح الخاصة، وسيكون بمعيار واحد على كل الاراضي اللبنانية من لبنانيين إلى مقيمين من جنسيات مختلفة".

وفي السياق، أشار حسن إلى أن هناك قوانين ناظمة هي التي ترعى وتنظم تسجيل المستحضرات الصيدلانية واللقاحات، موضحاً أن الوزارة فتحت المجال لتقديم تسجيل لقاحات من دول غير مرجعية وستتشكل لجنة لوضع الية ومعايير محددة تضمن الجودة والفعالية والأمن.

ولحسم الجدل حول بعض المبادرات الخاصة، بيّن وزير الصحة أنه جرى اتخاذ قرار بقبول أي هبة من اللقاحات لكن وفق الخطة الموضوعة، كي لا يحصل تشابه وتضارب بالمعلومات، وقال "نحن نعمل على مستوى وطني وحماية المجتمع يجب أن تكون فوق كل الاعتبارات السياسية والطائفية".

وعن أرقام اللقاح، أوضح أنه لدينا عقدًا أُبرم مع "فايزر" ولدينا منصة "كوفاكس" ومن خلالها سنغطي 20% من المواطنين، فيما يتم مع استرازينيكا لتغطية مليون ونصف شخص، مضيفاً "أنه سيصلنا في الربع الاول من السنة 250 الف جرعة، والمنتظر أن تتحقق ابتداء من منتصف شباط".

وأمل حسن أن يصلنا خلال شهر آذار من "كوفاكس" الجرعة الأولى لتتكامل مع الكمية المحجوزة وستصلنا من فايزر في شباط واذار.

البزري: نسعى لخطة تشمل كل فئات المجتمع

بدوره، رئيس لجنة اللقاحات عبد الرحمن البزري أوضح أن هدف هو تأمين اللقاح ل5ـ مليون شخص ونصف، أملاً أن يتأمن العدد كله من خلال كل المبادرات للوصول غلى مناعة مجتمعية تحمي المجتمع وتمكننا من العودة إلى الحياة الطبيعية.

البزري بيّن أنه جرى تقسيم أولويات اللقاح عبر الشكل التالي" حماية القطاع الصحي ثم حماية الكبار السن باكرا، ثم الإنتقال إلى أصحاب الأمراض المزمنة وصولًا إلى تفاصيل أخرى موجودة بالخطة لتشمل كل فئات المجتمع عبر الاستهداف العادل".

وبشأن المنصة الإلكترونية للقاح، شدد البزري على أن أهميّتها تتمثّل بأنها تسمح بالتسجيل إما فرديا او قطاعيا ومنها سنسير على أساس علميّ، وسيتم التذكير بالجرعة الاولى والثانية وكيف يبلغ في حال ظهور اي اعراض جانبية.

وأضاف "نشجّع القطاعات على التسجيل وسنبدأ بالقطاعات الطبية ولكن في الوقت نفسه يحق للفرد استخدام المنصة".

لبنان

إقرأ المزيد في: لبنان