عين على العدو

وزير الاستخبارات الصهيوني زار الخرطوم.. السودان يعزز التطبيع

26/01/2021

وزير الاستخبارات الصهيوني زار الخرطوم.. السودان يعزز التطبيع

زار وزير الاستخبارات الصهيوني، إيلي كوهين، أمس الاثنين، السودان واجتمع مع مسؤولين سياسيين في الدولة ورؤساء الأجهزة الأمنية والاستخباراتية، وذلك في أول زيارة لوزير "اسرائيلي" لهذا البلد.

موقع "والا" العبري أشار إلى أنه قبل ثلاثة أسابيع، وخلال زيارته للخرطوم، وقّع وزير الخزانة الأمريكية في إدارة ترامب، ستيف منوتشين، مع وزير القضاء السوداني نصر الدين عبد الباري على بيان اتفاق ابراهام، الذي وقعت عليه الإمارات العربية والبحرين.

وحاول البيت الأبيض، في الأسابيع الأخيرة لإدارة ترامب، تنظيم حفل توقيع رسمي احتفالي بمشاركة رئيس الحكومة الاسرائيلية، بنيامين نتنياهو، ورئيس المجلس الانتقالي السوداني عبد الفتاح البرهان، ومن المقترحات كان إقامة حفل توقيع في أبو ظبي هذا الأسبوع خلال زيارة كانت مقررة لنتياهو إلى الإمارات، لكن الإغلاق المفروض في "اسرائيل" والتوتر الأمني بين السودان وأثيوبيا شطب الفكرة من جدول الأعمال.

وبعد عملية التطبيع مع "اسرائيل"، يدرس السودان خلال الأسابيع الأخيرة إلغاء قانون مقاطعة "اسرائيل" المفروض منذ عام 1958، والذي يمنع المواطنين السودانيين من زيارة "اسرائيل" والمتاجرة معها، واستيراد البضائع الاسرائيلية، وإقامة علاقات مع مسؤولين إسرائيليين، وحتى المتاجرة مع شركات لها فروع في الكيان.

الكيان الصهيونيالسودانالتطبيع

إقرأ المزيد في: عين على العدو

التغطية الإخبارية

 

مقالات مرتبطة