الربيع الاميركي

الخليج

الكويت: 39 مرشحًا لانتخابات مجلس الأمة مع تجريم التطبيع 

02/12/2020

الكويت: 39 مرشحًا لانتخابات مجلس الأمة مع تجريم التطبيع 

يتنافس 395 مرشحة ومرشحًا في انتخابات مجلس الأمة الكويتي التي تجرى في 5 كانون الأول/ديسمبر الحالي، للفوز بـ50 مقعدًا نيابيًا.

الحشد الانتخابي على أوجه، وقد بدأ جميع المرشحين بطرح رؤيتهم وبرامجهم الانتخابية، ويشتركون في أولوياتٍ وقضايا عدَّة أبرزها تتعلق بمكافحة الفساد، والإصلاح الاقتصادي، إلا أنَّ 39 مرشَّحا حتى الآن، وضعوا القضية الفلسطينية على سلّم أولوياتهم الانتخابية، وذلك بانضمامهم إلى حملة "برلمانيون ضد التطبيع".

الحملة تديرها رابطة شباب لأجل القدس–الكويت، وهو فريق تطوعي كويتي مرخص من وزارة الشؤون الاجتماعية يتعاون أعضاؤه للعمل من أجل قضية القدس وتثقيف الشباب بمعارفها بالوسائل المتاحة، ووضعها ضمن اهتمامات مرشحي مجلس الأمة لتكون على أجندته في دور الانعقاد القادم.

الكويت: 39 مرشحًا لانتخابات مجلس الأمة مع تجريم التطبيع 

وأبرز المنضمين للحملة، النواب الحاليون والمرشحون لانتخابات مجلس الأمة 2020، "عدنان عبد الصمد" و"خليل أبل" و"أسامة الشاهين" و"عبد الله الكندري"، الذين اقترحوا قانونًا يحظر التعامل أو التطبيع مع الكيان الصهيوني ومنظماته، ومعاقبة من يخالف ذلك بالسجن والغرامة، وذلك ردًا على موجة التطبيع الخليجية السائدة.

ونصّ الاقتراح على منع التعامل أو التطبيع، أو إقامة أي اتصالات أو علاقات مباشرة أو غير مباشرة، مع الكيان الصهيوني ومنظماته في جميع أنحاء العالم، ويحظر فتح مكاتب تمثيل من أي نوع وعلى أي مستوى بطريقٍ مباشرٍ أو غير مباشر.

كما يحظر المشروع على جميع الجهات الحكومية والخاصة والأشخاص الطبيعيين والاعتباريين عقد أي اتفاقيات أو بروتوكولات أو لقاءات، أيا كانت طبيعتها مع "إسرائيل" ومنظماتها في جميع أنحاء العالم، أو مع أي جهة تنتمي إليها بصورة مباشرة أو غير مباشرة، لكن المقترح لم يُبصر النور حتى اللحظة، في ظلِّ الضغط الدولي والإقليمي على الكويت للانسياق على طريق التطبيع، على الرغم من موقف الدولة الخليجية الثابت والداعم للقضية الفلسطينية.

للإطلاع أسماء المرشحين المنضمّين للحملة

 

الكويت

إقرأ المزيد في: الخليج