الربيع الاميركي

الخليج

الرياض ترضخ لواشنطن وتسمح للطيران الإسرائيلي بعبور مجالها الجوي

01/12/2020

الرياض ترضخ لواشنطن وتسمح للطيران الإسرائيلي بعبور مجالها الجوي

بعد لجوئها الى الإدارة الأميركية، انتزعت شركة "يسراير" للطيران الإسرائيلي مساء أمس موافقة السلطات السعودية لاستخدام أجوائها خلال السفر من الأراضي المحتلة إلى الإمارات.

وبالفعل، أقلعت الرحلة الإسرائيلية الى دبي في الساعة العاشرة من صباح اليوم الثلاثاء.

وفي هذا السياق، قال مصدر أميركي إن قضية تصاريح شركات الطيران الإسرائيلية حُلّت من قبل السعودية خلال الرحلات إلى الإمارات والبحرين بعد محادثات أجراها جاريد كوشنر -مستشار الرئيس الأميركي دونالد ترامب وصهره- ومستشار ترامب لشؤون الشرق الأوسط آفي بيركوفيتش مع كبار المسؤولين السعوديين.

ركاب الرحلة التي أقلعت صباح اليوم إلى الإمارات سيحظون بتخفيض كبير في زمن الرحلة، في حين أن مسار الرحلات التي لا تمر فوق المجال الجوي السعودي سيطول وقته ويجعل الرحلة غير مربحة.

وستكون "يسراير" أول من يطلق خطًا يوميًا من رحلتين، إذ ستنضم إليها شركة "أركياع" اعتبارًا من يوم الخميس وستطلق "إلعال" خطها الخاص بدءا من 9 كانون الأول/ديسمبر.

ويشير مسؤولون صهاينة إلى أنه لم يتضح سبب عدم منح السعودية الإذن للرحلات التي كان من المتوقع أن تتجه إلى دبي، لذا لجأ العدو إلى الإدارة الأميركية وطلب المساعدة.

وتواصل الأميركيون مع السعوديين الذين أوضحوا أن طلب تصاريح العبور في المجال الجوي لم يُوجّه بشكل صحيح، وطلبوا من الآن فصاعدا توجيه طلبات العبور عبر قنوات أخرى، وبعد توضيح الأمر منحت المملكة التصاريح اللازمة للانتقال إلى الرحلات الجوية.

السعوديةالإمارات العربية المتحدةالتطبيع

إقرأ المزيد في: الخليج

التغطية الإخبارية

 

مقالات مرتبطة