بيروت

عين على العدو

نتنياهو يدفع لتعزيز الاستيطان في القدس المحتلة قبل رحيل ترامب

19/11/2020

نتنياهو يدفع لتعزيز الاستيطان في القدس المحتلة قبل رحيل ترامب

تحاول حكومة العدو استغلال الفترة المتبقية للرئيس الأمريكي الخاسر دونالد ترامب قبل مغادرته البيت الأبيض.

هيئة البثّ الاسرائيلية "كان" ذكرت أنه بعد يومٍ واحد على أوَّل حديثٍ بين الرئيس الأمريكي المُنتخب جون بايدن ورئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو طلب من ترامب دفع عمليات البناء في منطقة "عطروت" في القدس المحتلة، وذلك لتحقيق آخر الإنجازات التي لن تسمح بها الإدارة الأمريكية الجديدة بسهولة.

وأشارت القناة الى أن عملية البناء في حي "عطروت" في القدس المحتلَّة، معلقة منذ فترة طويلة، حتى في فترة ولاية الرئيس ترامب، إذ يُعتبر هذا الحي منطقةً حساسةً جدًا من الناحية السياسية.

وقبل إنهاء ولاية ترامب في 20 كانون الثاني/يناير، يعمل نتنياهو على إطلاق عملية البناء، إذ قال في أحاديثٍ مغلقة "سأطلب من وزير الخارجية الأميركية مايك بومبيو الدفع نحو بناء 2000 وحدةٍ سكنيةٍ في حي عطروت في القدس".

ونقلت "كان" عن مصادر تحدثت مع نتنياهو قولها "قبل أن يتولّى بايدن منصبه كرئيس للولايات المتحدة، هناك حاجة لتثيبت وقائع على الأرض".

الكيان الصهيونيبنيامين نتنياهو

إقرأ المزيد في: عين على العدو

التغطية الإخبارية

 

مقالات مرتبطة