العالم

"كورونا عالميا": أرقام قياسية رغم الإغلاق الأوروبي .. ومحنة أميركا تتفاقم

31/10/2020

"كورونا عالميا": أرقام قياسية رغم الإغلاق الأوروبي .. ومحنة أميركا تتفاقم

يواصل عداد الاصابات بفيروس كورونا في العالم تسجيل قفزات قياسية، مع استمرار تسجيل إصابات يومية بشكل كبير في أنحاء دول نصف الكرة الأرضية الشمالي.

وبينما تجاوز عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا في الولايات المتحدة يوم الجمعة حاجز التسعة ملايين، بحسب احصاء لرويترز، سجلت أوروبا أكثر من 10 ملايين إصابة بفيروس كورونا المستجد منذ بدء تفشي الوباء في القارة العجوز مع بداية العام، وذلك وفق تعداد أجرته وكالة "فرانس برس"، استنادًا إلى مصادر رسمية.

وتشكل القارة الأوروبية التي تحوي 52 دولة، المنطقة الثالثة الأكثر تضررا في العالم من حيث عدد الإصابات، خلف أميركا اللاتينية والكاريبي (11,2 مليون إصابة) وآسيا (10,5 مليون).

وبدأت حكومات العالم، باستثناء الولايات المتحدة، اتخاذ إجراءات مشددة للسيطرة على انتشار الفيروس، حيث فرضت فرنسا بدءاً من اليوم الجمعة إغلاقًا جديدًا حتى الأول من كانون الأول/ديسمبر على الأقل، بهدف احتواء الموجة الوبائية الثانية التي "ستكون بلا شك أكثر فتكاً من الأولى"، وفق ما أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.

وفي اليوم الأول من تطبيق الإغلاق، أعلنت السلطات الفرنسية عن تسجيل 49,215 إصابة جديدة بفيروس كورونا خلال الـ 24 ساعة الأخيرة، و256 حالة وفاة، ليصل العدد الإجمالي للإصابات 1,28 مليون حالة، وترتفع الوفيات لتصل إلى 36,020 وفاة.

كما أفادت وزارة الصحة الإيطالية، اليوم الجمعة، تسجيلها 31,084 إصابة جديدة بفيروس كورونا ما يمثل أعلى حصيلة يومية للحالات منذ بدء التفشي في البلاد. كما سجل وفاة 199 حالةً جديدة جراء المرض، ليصل عدد ضحايا الجائحة في البلاد إلى 38321 حالة، وذلك بعد فرض إيطاليا قيودًا جديدة من حظر تجولٍ، وإغلاق المسارح وقاعات السينما والرياضة والأسواق والحد من ساعات عمل المطاعم.

أما في إسبانيا، فأظهرت بيانات وزارة الصحة أن الحصيلة التراكمية للإصابات بفيروس كورونا في البلاد زادت بواقع 25,595 حالة بموجب حصيلة يوم الجمعة، لترفع العدد الإجمالي للإصابات إلى 1,16 مليون حالة.

وارتفعت الوفيات الناجمة عن الفيروس بـ239 حالة، ليصل الإجمالي إلى 35878، حسب الوزارة.

وطبقت إسبانيا حالة الطوارئ للمرة الثانية اعتبارًا من يوم الأحد الماضي، ما سمح بفرض حظر تجوالٍ ليلي في أنحاء البلاد ما عدا جزر الكناري.

وفي بريطانيا، سجلت اليوم الجمعة 24,405 حالة إصابة جديدة بفيروس "كوفيد-19"، في مؤشر لارتفاع عداد المصابين عن أمس الخميس، حيث سجل 23,065 حالة إيجابية.

بدورها، ستضيف بريطانيا مناطق جديدة إلى قائمة "حالة التأهب من الدرجة الثانية" غدًا السبت، ويمنع بموجبها السكان من استقبال أشخاص غرباء داخل المنازل، لكن الحكومة البريطانية ما زالت تقاوم الدعوات إلى فرض إغلاق تام.

وفي ألمانيا، ستغلق المطاعم والمرافق الثقافية والترفيهية من الاثنين حتى الأول من ديسمبر/كانون الأول المقبل، في حين ستحظر إقامات السياح في الفنادق.

إلى ذلك، عقدت بلجيكا اجتماعًا جديدا اليوم الجمعة بشأن الأزمة الصحية، وقال الناطق باسم الحكومة إيف فان لايثيم "الأسوأ لم يأت بعد".

وفي السياق، قال مسؤولون في الاتحاد الأوروبي إنه على منظمة الصحة العالمية تطبيق تغييرات بسرعة وأن تحصل على مزيد من الصلاحيات لمواجهة الجائحات، طالبين من المنظمة الكشف عن إخفاقات الدول الأعضاء فيها خلال التعامل مع الطوارئ الصحية.

وجاءت التصريحات خلال مؤتمر عبر الفيديو لوزراء الصحة في دول الاتحاد الأوروبي، صادقوا فيه على وثيقة من التكتل تدعو لإصلاحات في المنظمة لتعزيز صلاحياتها ومواردها، ولم يُذكر موعد البدء في عملية الإصلاح.

فيروس كوروناكورونا ـ الموجة الثانية

إقرأ المزيد في: العالم

التغطية الإخبارية

 

مقالات مرتبطة