رياضة

نادي العهد يرد على عقوبات الاتحاد بحق إدارييه ولاعبيه

27/10/2020

نادي العهد يرد على عقوبات الاتحاد بحق إدارييه ولاعبيه

ردت إدارة نادي العهد على قرارات الاتحاد اللبناني لكرة القدم الاخيرة بفرض عقوبات على النادي الاصفر شملت إيقاف لاعب العهد حسين زين على مدى 3 مباريات ومدير الفريق محمد شري لشهرين والإداري أحمد حيدر لشهرين أيضًا.
وفي بيان بعد اجتماعها، اشارت ادارة العهد الى تلقيها التعميم الأخير للاتحاد اللبناني لكرة القدم ببالغ الأسف على المنحدر الخطير الذي بلغته اللعبة في مجال تأمين العدالة للمنافسة والشفافية في محاسبة المخطئين.
وقالت في بيانها:"يظهر التعميم الأخير أن هناك نمطًا قائمًا على التعامي عن الحقائق بعدما تجاهل التعميم حقيقة ما جرى، معتمدًا على تقرير مدبر المباراة ومراقب تدبيرها اللذين كتبا ما جرى بخلفية تفضح نوايا من عينهما ويختبىء خلفهما، ومن المفاجئ في ما جرى أن الوقائع المكتوبة في التقارير قد صيغت بطريقة انتقائية ولم يلعب الأمين العام للاتحاد دوره في طرح ما جرى من جوانبه كافة".
واضافت :"يكشف التعميم الأخير للاتحاد تكريس إرشاد مبطن للحكام عبر زرع ثوابت في أدائهم تجعلهم يميلون مع الفريق الذي لا ضرر من الميل إليه، ويبالغون ضد الفريق الذي لا حساب على المبالغة بالخطأ بحقه، وقد جرى هذا التكريس من خلال سياسة الثواب والعقاب المطبقة بصورة انتقائية حسب الفريق المتضرر وليس حسب مدى الضرر الذي الحقه أي خطأ باللعبة ككل وتساوي فرص المنافسة فيها".
وتابعت :"يعد نادي العهد الاتحاد اللبناني لكرة القدم مسؤولًا، بسكوته عن الاستهداف الذي تعرض له النادي من دون وجه حق ومن دون اي دليل، عن  الميل الذي ظهر لدى الحكام ومنهم حكم المباراة بين العهد والأنصار لإثبات عدم تحيّزه لنادي العهد فوقع في التحيّز ضده ما أفقده السيطرة على المباراة وقضى على عدالة المنافسة فيها".
ولفتت ادارة العهد في بيانها الى ان "نادي العهد  يتفق بأن الموسم استثنائي على الجميع والمستوى الفني من ناحية الأداء متراجع بالنسبة للاعبين، والحكام ولكن ذلك لا يبرر قيادة أي مباراة بخلفية دفع الشكوك التي وُضع، على ما يبدو، الحكم تحت اختبارها".
واوضحت ان "التعميم الأخير للاتحاد يتضمن توقيف اللاعب حسين زين ثلاث مباريات بدلاً من مباراة واحدة علمًا أنه نال إنذارين في مباراة واحدة في تثبيت لمبدأ الكيل بمكاييل عدة في المحاسبة القائمة على المبالغة في العقوبة ضد نادي العهد، علمًا أن تجارب سابقة أثبتت أن الاتحاد تغاضى عن تطبيق القانون في مسائل اكثر أهمية لأن تطبيق القانون لا يناسب بعض أعضائه".
وشددت إدارة نادي العهد على احترام صورة نادي العهد وسمعته اللتين رسختا لدى جماهير الكرة اللبنانية والآسيوية، مؤكدة أن الخطأ ممنوع من أي لاعب أو  إداري مهما كانت تفاصيل إدارة المباريات مستفزّة وغير عادلة وتظهر مبادرة مدير الفريق محمد شري بمحاسبة نفسه على انجراره العفوي للاعتراض على الإدارة السيئة للمباراة من الحكم الذي أظهر مكاييل عدة في التعامل مع الأخطاء في غضون دقائق قليلة أن الخطأ في العهد غير مقبول.
وسألت ادارة العهد في بيانها :"هنا هل بادر الأمين العام للاتحاد  للاعتذار عن الإساءة التي سمعها بنفسه من الحكم للنادي؟، وهل ستقوم اللجنة التنفيذية في الاتحاد بإنصاف النادي بعدما تسببت دوائرها المعنية بالمشكلة من خلال اختيار حكم غير مناسب لها؟".
وختمت ادارة العهد بيانها بتوجيه الشكر الى جمهورها لوقوفه الدائم خلف الفريق وتشجيعه مؤكدة أن هدفها الأول إدخال السرور إلى قلبه، وأن من يظن أن البطولة انتهت سيُفاجئ ومن معه بأن البطولة لم تنتهِ ولن تنتهي إلا مع آخر صافرة فيها.
 

الرياضة

إقرأ المزيد في: رياضة