هاشتاغ

"إم تي في" و"اتيكيت" الضرب في الشارع: "كونوا لبنانية وما تكذبوا"

17/08/2020

"إم تي في" و"اتيكيت" الضرب في الشارع: "كونوا لبنانية وما تكذبوا"

#كونوا_لبنانية_وما_تكذبوا عبارة توجهت بها احدى المواطنات الى مراسلة قناة "إم تي في" زينة باسيل، تصدّرت بعد ساعات قليلة الوسوم الأكثر تداولًا على "تويتر". أمّا السبب فيعود الى الضجة التي أحدثتها المراسلة بعد تصرّفها البعيد عن أصول الاتيكيت المتبع في القناة، حيث قامت بالاعتداء بطريقة صادمة على المواطنة التي عبّرت عن رأيها أمام مراسلة قناة تدّعي زورًا المناداة بحرية التعبير:

"إم تي في" و"اتيكيت" الضرب في الشارع: "كونوا لبنانية وما تكذبوا"

"إم تي في" و"اتيكيت" الضرب في الشارع: "كونوا لبنانية وما تكذبوا"

"إم تي في" و"اتيكيت" الضرب في الشارع: "كونوا لبنانية وما تكذبوا"

"إم تي في" و"اتيكيت" الضرب في الشارع: "كونوا لبنانية وما تكذبوا"

"إم تي في" و"اتيكيت" الضرب في الشارع: "كونوا لبنانية وما تكذبوا"

"إم تي في" و"اتيكيت" الضرب في الشارع: "كونوا لبنانية وما تكذبوا"

"إم تي في" و"اتيكيت" الضرب في الشارع: "كونوا لبنانية وما تكذبوا"

"إم تي في" و"اتيكيت" الضرب في الشارع: "كونوا لبنانية وما تكذبوا"

"إم تي في" و"اتيكيت" الضرب في الشارع: "كونوا لبنانية وما تكذبوا"

 

لبنانالحريةوسائل الإعلام

إقرأ المزيد في: هاشتاغ

التغطية الإخبارية
مقالات مرتبطة