ولادة الرسول وأسبوع الوحدة

منوعات

أين تذهب مليارات الكمامات والقفازات شهريا؟

11/08/2020

أين تذهب مليارات الكمامات والقفازات شهريا؟

ظهرت مشكلة بيئية جديدة على هامش أزمة انتشار فيروس كورونا المستجد الذي أصاب مختلف أنحاء العالم. وتكمن هذه المشكلة في كيفية التخلص من عشرات المليارات من الكمامات التي يستخدمها البشر.

وبحسب صحيفة "علوم وتكنولوجيا البيئة" العلمية الأميركية، فإن العالم يستهلك ما يقدر بـ194 مليار كمامة وقفاز شهريا، منذ التصاعد السريع لمخاوف انتشار الفيروس الذي أصاب الملايين وقتل مئات الآلاف.

وتصنع معظم معدات الوقاية الشخصية المستخدمة لمرة واحدة من مجموعة متنوعة من المواد البلاستيكية، بما في ذلك البولي بروبلين والبولي إيثيلين والفينيل.

وقد تستغرق الأقنعة البلاستيكية التي ينتهي المطاف بمعظمها في البحار والمحيطات، ما يصل إلى 450 عاما لتتحلل بالكامل وتترك النظام البيئي البحري، وفقا لمؤسسة "وايست فري أوشنز" التي تجمع القمامة البحرية وتعيد تدويرها من خلال التعاون مع الصيادين والشركات.

ودفعت هذه الحقائق المخيفة نشطاء بيئيين في فرنسا، للتحذير من أنه "إذا استمر الاعتماد على أقنعة الاستخدام الواحد بالمعدل الحالي، فقد يزيد عدد الأقنعة في البحر المتوسط عن عدد قناديل البحر".

لكن حتى عند التخلص منها بشكل صحيح، يعتقد أنه لا يمكن إعادة تدوير معدات الحماية الشخصية لأنها تعتبر نفايات طبية، وينتهي بها الأمر إما في مكب النفايات أو المحارق، مما قد يؤدي إلى أبخرة سامة ويساهم في تغير المناخ.

التلوثفيروس كوروناالكمامة

إقرأ المزيد في: منوعات

التغطية الإخبارية
مقالات مرتبطة