نقاط على الحروف

العهد.. ميقات حبرنا

20/06/2020

العهد.. ميقات حبرنا

عماد عواضة
هي ايقونة الحبر في صفحات الروح
على اوراقها.. توشمت اسماء وصور الشهداء ..
فكانت خبرنا المخبوء على ارصفة الوجد والمجد..وفي حنايا الشمس واغفاءات القمر بين دفاترها ..
ونشرتنا وبياننا.. العهد والبندقية..
العهد والمقاوم... والشهيد والجريح والاسير وفلسطين والقدس ..
والعهد .. روح كربلاء في دمعتها.. وصورة المظلوم المنتصر على صفحاتها..
حملتنا الى صفحتها ..
جمعتنا.. تحت افياء اغصانها ..
ورحنا.. ننصت لنبضها الثوري المقاوم
كأنها.. جبهة اشتباك..
وملحمة بطولة ..
وعطر البيان المنتصر..
قالت العهد.. هنا القدس.. استفاق ياسمين الشام وصنعاء..وطهران وكل العواصم العاشقة
كانت مع الطلقة الاولى.. ووجه العابرين الى عالم الشهادة كانت..
هي العهد... جريدتنا..
وقلبنا الناطق..
هي العهد.. ترسم الشيخ راغب زيتونة وتهاجر بدمه الى سنابل الخصب.. مابين القرى والمدن المنتظرة للنصر..
هي العهد تطلق الوان الحبر من قلب وجراحات السيد عباس لتؤلف وردة العشق على كفي ام ياسر وحسين الطفل الشهيد.. العهد نبأ الاستشهاديين
من احمد قصير.. إلى سادة القافلة واميرها رضوان العماد..
عرفناها..
فكانت اقلامنا.. وحبرنا وصوتنا..
ننتظرها.. مابين القدس وكربلاء..
تاتينا من وجع بيروت وحزام البؤس والاحياء الفقيرة المستضعفة..
تاتينا من خطوط التماس.. والقرى الملتهبة بالتضحيات.. وتغادر الى محابرها ليولد النصر معشوشبا..
ثلاثون عاما وست..
واوراقها.. لا زالت تحكي الخميني الامام.. والخامنئي شمس الضياء..
لا زالت العهد تنتظرنا كل جمعة..
لتتصفح وجوهنا ..
لا زالت العهد.. تنتظر في بيوت الفقراء وتسرج لهم عطر نوافذهم..
العهد.. قلمنا الغافي بين ورود الريحان وبرعشيت والنبطية وبيروت وصور وصيدا وبعلبك والهرمل والبقاع الغربي ..
لا زالت المدن تسكن عهدنا ..
وصور الشهداء.. تحتشد على ضفاف صفحاتها..
لا زالت العهد.. الحنين الجميل الدافق..
من نهر عذب.. من جعب الرصاص في كمائن المقاومين ..
لا زالت العهد.. تمضي بين البنادق والمقاومين..
العهد اودعتنا النصر وهامت..هناك
وجاء سيد المقاومة.. ليعلن ان الزمن هو النصر الالهي.. واناخت العهد رحالها على بوابات القرى المحررة..
وانتصرت المقاومة بالعهد.. وانتصر الوطن..
تحية الى العهد الجريدة والنشرة والمجلة والبيان.. والملصق..
تحية الى العهد.. قلما وبندقية.

المقاومة الإسلاميةالشيخ راغب حربجريدة العهدموقع العهد الاخباري

إقرأ المزيد في: نقاط على الحروف

التغطية الإخبارية

 

مقالات مرتبطة