العالم

إيران تتجاوز ذروة تفشي "كورونا" والفيروس إلى تراجع

01/04/2020

إيران تتجاوز ذروة تفشي "كورونا" والفيروس إلى تراجع

أكد الرئيس الإيراني الشيخ حسن روحاني اليوم الأربعاء أن إيران تجاوزت مرحلة الذروة لتفشي فيروس كورونا في المحافظات، شاكرًا المواطنين على تعاونهم في تطبيق خطة التباعد الاجتماعي.

وخلال اجتماع للحكومة، أشار روحاني إلى أن ثمة تراجعا لتفشي فيروس كورونا في بعض المحافظات الإيرانية، وأعلن أن التنقل بين المدن الإيرانية انخفض بمقدار 80% بسبب إجراءات الحد من انتشار الوباء، منوها بكون الشعب الإيراني يلبّي بشكل جيد توصيات اللجنة الوطنية لمكافحة كورونا.

وأضاف روحاني:"اتخذنا قرارات صارمة حتى الآن، وقد نتخذ قرارات أكثر صرامة إذا ما اقتضت الحاجة للحد من انتشار كورونا، كما اتخذنا قرارا منذ الشهر الماضي باستخدام إمكانيات القوات المسلحة لمكافحة جائحة كورونا في البلاد".

وتابع روحاني: "قمنا بإنتاج المستلزمات الطبية اللازمة لسد حاجة المشافي والشعب الإيراني"، مشيرا إلى أن تفشي فيروس كورونا أخذ منحى تنازليًا منذ يوم أمس في جميع المحافظات الإيرانية".

وأضاف الرئيس الإيراني إن "اللجنة الوطنية لمكافحة فيروس كورونا اتخذت الاجراءات التي تتلاءم مع طبيعة مجتمعنا، وتم تطبيق التباعد الاجتماعي على مرحلتين وكانت استجابة المواطنين جيدة، كما تم تعطيل المدارس والجامعات وتقليص الكوادر العاملة في مختلف المؤسسات إلى أقصى ما يمكن".

روحاني تطرق إلى مساهمة القوات المسلحة في الحد من انتشار الفيروس، موضحا أنها دخلت بقوة إلى الميدان ووضعت أربعة آلاف سرير في مستشفياتها لاستقبال مرضى كورونا، ولحسن الحظ أن هذه الأسرّة بقيت خالية حتى الآن وهذا ما لم يحدث في العديد من الدول.

وأكد روحاني أن مقارنة الأوضاع الراهنة في ايران مع الدول المتقدمة تشكل ردا على جميع الأكاذيب التي يروجها الأعداء ضد الجمهورية الاسلامية، لافتا إلى أن حكومته خصصت مبلغ 10 مليارات دولار لدعم القطاعات والأنشطة الاقتصادية التي تضررت جراء تفشي فيروس كورونا.

واعتبر روحاني أن أميركا  فوتت الفرصة للتعويض عن أخطائها تجاه ايران، مضيفا أن عداء اميركا للشعب الإيراني بات اليوم أكثر وضوحا.

رئيس مكتب الجمهورية الإسلامية محمود واعظي

بدوره، بشّر رئيس مكتب رئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية محمود واعظي الإيرانيين بأن اجتماع اللجنة الوطنية لمكافحة كورونا شهد تناول تقارير وإحصاءات تبعث على الأمل عن عملية مكافحة فيروس كورونا.

وفي تصريح للموقع الإعلامي للحكومة حول ما جرى البحث فيه خلال اجتماع اللجنة الوطنية لمكافحة كورونا، قال واعظي إن النظام الصحي للبلاد وبمساعدة الإدارات الحكومية الأخرى ومواكبة المواطنين قد سجل أداءً جيدًا ضد فيروس كورونا، هذا بالإضافة إلى أن الجهود اليومية وتفاني الطاقم الطبي والأجهزة الأخرى المشاركة في مكافحة كورونا كانت نتيجة الإنفاق الحكومي على الصحة في السنوات الأخيرة.

ونفى واعظي ما تردد عن تأخر الحكومة في تنفيذ مشروع العزل الاجتماعي، مؤكدا أن المرحلة الأولى من الخطة بدأت بإغلاق المدارس وباقي المراكز التعليمية وتشجيع الناس على البقاء في المنزل وبدء حملة التعبئة الوطنية ضد كورونا منذ بداية تفشي مرض كورونا دخل البلاد.

وأكد رئيس مكتب رئيس الجمهورية أن كورونا قضية عالمية ومن الأفضل أن نحكم على أداء بلادنا في التصدي لهذا الوباء على أساس المقارنة بين أداء إيران وباقي الدول، وقال: "نفهم من إحصاءات منظمة الصحة العالمية عن عملية تفشي كورونا في البلدان المختلفة هو أنه على عكس إيطاليا وإسبانيا والولايات المتحدة حيث لا يزال المرض في تصاعد شديد فإن الاتجاه مستقر نسبيًا في بلدنا، في مؤشر على نجاعة قرارات وسياسات إيران على صعيد مواجهة كورونا".

وزارة الصحة الإيرانية

في سياق متصل، أعلن المتحدث باسم وزارة الصحة والعلاج والتعليم الطبي الايراني كيانوش جهانبور أن عدد الاصابات بفيروس كورونا في البلاد بلغ لغاية ظهر اليوم الاربعاء 47 الفا و 593 شخصا، والمتوفين 3036 والمتعافين 15 الفا و473 شخصا.

وأضاف جهانبور في تصريحه الصحفي اليوم الاربعاء انه تم خلال الساعات الـ 24 الماضية تسجيل 2987 حالة جديدة للاصابة بفيروس كورونا ليرتفع اجمالي عدد المصابين بالفيروس في البلاد الى 47 الفا و593 حالة لغاية الان بينهم 3871 في وضع حرج.

وأضاف أن عدد المتعافين من الفيروس بلغ 15 الفا و473 شخصا لغاية الان، ولكن للاسف توفي 138 شخصا اخر خلال الساعات الـ 24 الماضية ليرتفع عدد المتوفين جراء الاصابة بالفيروس الى 3036 شخصا.

مساعد وزير الصحة 

كذلك أعلن مساعد وزير الصحة والعلاج والتعليم الطبي الايراني علي رضا رئيسي أن اكثر من 65 مليون شخص في البلاد قد خضعوا للفحص المبدئي للاصابة بفيروس كورونا في سياق التعبئة الوطنية لمواجهة الفيروس.

وقال رئيسي في تصريح له إنه لغاية الان تم اجراء الفحص المبدئي لأكثر من 65 مليون شخص في سياق هذا المشروع، من ضمنهم أكثر من 54 مليونا و400 الف من قبل الوحدات الصحية والعلاجية.

الجمهورية الاسلامية في إيرانفيروس كورونا

إقرأ المزيد في: العالم

التغطية الإخبارية

 

مقالات مرتبطة