زمن النصر

فلسطين

الاحتلال يعترف: قتل الفلسطينية الرابي "عمل عدائي"

13/01/2020

الاحتلال يعترف: قتل الفلسطينية الرابي "عمل عدائي"

اعترفت وزارة الحرب الاسرائيلية بأن استشهاد الفلسطينية عائشة الرابي (45 عامًا) على يد مستوطن بالضفة الغربية المحتلة، في تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، هو "عمل عدائي وقع لأسباب قومية"، وفق تعبيرها، على ما أورد الموقع الإلكتروني لصحيفة "يديعوت أحرونوت".  

من جانبه، قال محمد رحال، محامي عائلة الرابي "اليوم وزارة الحرب أُجبرت على الاعتراف بأن الجريمة هي عمل إرهابي، وهذا إنجاز كبير، رغم أنه لا يوجد اعتراف من قبل المجرمين".

ولفت إلى أن فريق الدفاع قدم طلبًا إلى المحكمة بهدم منزل منفذ عملية قتل الفلسطينية الرابي"، مضيفًا أن الاحتلال يهدم منازل الفلسطييين الذي نفّذوا عمليات ضد الإسرائيليين، لكنها لا تفعل ذلك مع منفذي العمليات اليهود".

ويشنّ مستوطنون صهاينة اعتداءات شبه يومية على الفلسطينيين وممتلكاتهم في مختلف مناطق الضفة الغربية المحتلة بما فيها مدينة القدس.

وفي 13 تشرين الأول/ أكتوبر 2018، استشهدت الرابي وهي أم لثمانية أبناء من بلدة بديا غربي مدينة سلفيت، شمالي الضفة الغربية المحتلة إثر اعتداء بالحجارة نفّذه مستوطن استهدف سيارة كانت تستقلها برفقة زوجها الذي أُصيب بجروح.

إقرأ المزيد في: فلسطين

خبر عاجل