سليماني

هاشتاغ

#IranianCulturalSites.. ناشطون غربيون يردون على ترامب

06/01/2020

#IranianCulturalSites.. ناشطون غربيون يردون على ترامب

لم تدرك الإدارة الأميركية منذ بدء بثها للدعاية المضادة للجمهورية الإسلامية انها ستساهم إلى حد كبير في خدمة الشعب الإيراني وثقافته وتاريخه. الحملات التشويهية والصورة النمطية الأخيرة التي لطالما حاولت واشنطن إظهارها أمام العالم، اسقطتها مدونات سفر لناشطين ومسافرين غربيين زاروا إيران وشاهدوها عن كثب وأوصلوا لمتابعيهم الوجه الحقيقي للجمهورية الإسلامية التي بناها أبناؤها على نهج الإمام الخميني (قدس سره).

بعد تغريدة الرئيس الأميركي دونالد ترامب التي هدد فيها باستهدف 52 مواقعًا إيرانيًا مهمًا لإيران والإيرانيين وللثقافة الإيرانية، أطلق ناشطون إيرانيون وغربيون مهتمون بشأن السفر والعمارة الفارسية، على مواقع التواصل الاجتماعي، وسماً تحت عنوان #IranianCulturalSites، واستعرضوا في منشوراتهم وتغريداتهم العديد من المواقع الثقافية وقيمتها ورمزيتها وتاريخها.

الناشطون نشروا صورا جميلة لمواقع ثقافية واثرية في إيران، مشيرين إلى أن "كل ما ترونه من حضارة وثقافة عمرها مئات الأعوام، يريد ترامب استهدافها وتدميرها"، وقال أحدهم متوجها الى ترامب : "من تظن نفسك؟".

وأشار ناشط آخر إلى ان تهديدات ترامب هذه تنتهك اتفاقية جنيف باستهداف المواقع غير عسكرية، اي المواقع الثقافية والأثرية، وقال إنه "مجرم وليس من المفاجئ أنه سيشن حربا ..".

#IranianCulturalSites.. ناشطون غربيون يردون على ترامب

#IranianCulturalSites.. ناشطون غربيون يردون على ترامب

#IranianCulturalSites.. ناشطون غربيون يردون على ترامب

#IranianCulturalSites.. ناشطون غربيون يردون على ترامب

#IranianCulturalSites.. ناشطون غربيون يردون على ترامب

#IranianCulturalSites.. ناشطون غربيون يردون على ترامب

 

الجمهورية الاسلامية في إيران

إقرأ المزيد في: هاشتاغ