بيروت

العالم

"البنتاغون" يفرض قيودًا على الطلاب السعوديين في قاعدة فلوريدا

13/12/2019

"البنتاغون" يفرض قيودًا على الطلاب السعوديين في قاعدة فلوريدا

فرضت وزارة الحرب الأمريكية (البنتاغون) حظر خروج من قاعدة "بينساكولا" الجوية في فلوريدا، على أصدقاء الطيار السعودي الذي شن هجومًا مسلحًا داخل القاعدة الأسبوع الماضي ما أسفر عن مقتله و3 آخرين.

وقال بيان صادر عن البنتاغون: "لقد فُرض حظر خروج من القاعدة الجوية على الطلاب السعوديين من قبل قادتهم.. ولقد أعطت السعودية تعليمات لطلابها بالمساهمة في التحقيقات وهم يفعلون ذلك بالفعل".

وأشار البيان إلى أنه "مع وجود هذا الحظر، فإن الطلاب يمكنهم الوصول إلى العديد من الأشياء"، مضيفًا "كحضور الدروس في الصفوف، والطعام، والطاقم الطبي، فضلا عن قادتهم".

يأتي ذلك، في وقت كشفت الوزارة، عن عزمها القيام بدور أكبر في فحص الطلاب الأجانب القادمين للتدريب في قواعدها العسكرية.

وقال المتحدث الرسمي باسم البنتاغون جوناثان هوفمان إن "الطلاب الأجانب القادمين للولايات المتحدة عادة ما يخضعون لعملية فحص في بلدانهم، تليها تدقيقات من وزارة الأمن الداخلي ووزارة الخارجية الأمريكية، مع لمسة من البنتاجون".

وأضاف هوفمان أن "الوزارة تتطلع إلى زيادة ذلك، عبر جمع المعلومات من الدول المضيفة ووزارة الخارجية في أنظمة داخل "البنتاغون"، مشيرًا إلى أن عملية الفحص ما زالت قيد التطوير، وأكد أن أي طلاب جدد يتم احضارهم إلى برنامج التدريب الأمريكي "سيخضعون للفحص الجديد"، ولن يسمح بطلاب جدد قبل اكتمال العملية.

وقررت الوزارة يوم الثلاثاء الماضي تعليق كل عمليات التدريب الجارية حاليًا على أراضيها لعسكريين سعوديين، وذلك بعد حادثة إطلاق الملازم الثاني في سلاح الجو السعودي محمد سعيد الشمراني، النار داخل قاعة تدريب في قاعدة بينساكولا، ما أدى إلى سقوط ثلاثة قتلى، وثمانية جرحى، قبل أن ترديه الشرطة.

هذا وزارت السفيرة السعودية في الولايات المتحدة ريما بنت بندر آل سعود قاعدة "بنساكولا" أمس الخميس لتقديم التعازي، والتقت بأفراد من قيادة القاعدة وكررت "إدانتها لهذا الهجوم المروع"، متعهدة بتقديم "أيّة مساعدة ممكنة لتسريع وتيرة التحقيق".

إقرأ المزيد في: العالم