العالم

أبرز اهتمامات صحف مصر والمغرب العربي ليوم الاثنين 18/11/2019

18/11/2019

أبرز اهتمامات صحف مصر والمغرب العربي ليوم الاثنين 18/11/2019

تناولت صحيفة "الأهرام" المصريّة في عددها الصادر اليوم زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي ، مقر البرلمان الألماني "البوندستاج"، حيث يلتقي برئيس البرلمان فولفغانغ شويبله، وعدد من النواب الألمان.

ويتوجه الرئيس السيسي بعد ذلك إلى مقر الرئاسة الألمانية لإجراء مباحثات مع الرئيس الألماني فرانك فالتر شتاينماير، ويشارك بعدها الرئيس السيسي في لقاء يجمع الرئيس الألماني برؤساء دول وحكومات البلدان المشاركة في قمة مجموعة العشرين وإفريقيا.

كما يشارك الرئيس السيسي في عشاء العمل الذى يقيمه الرئيس الألماني مساء اليوم لقادة الدول المشاركين في قمة مجموعة العشرين وإفريقيا، ويشارك السيسي غدا الثلاثاء في قمة مجموعة العشرين وإفريقيا.
 
مصر: مرافعة الدفاع عن المتهمين بـ"أحداث السفارة الأمريكية الثانية"

بدورها، لفتت صحيفة "الأخبار" المصرية الى استكمال محكمة جنايات الجيزة سماع مرافعة الدفاع خلال جلسة إعادة إجراءات محاكمة 15 متهماً في القضية المعروفة إعلاميًا بـ"أحداث السفارة الأمريكية الثانية".

والمتهمون فيها هم كل من:خالد صقر وأسامة دويب وعبد السلام شعيب ومحمد عبد الحكم وجمعه الغنام وعلي عبد الرازق ومحمد ممدوح ومحمد أبو بكر وصبري صلاح ومحمد جبريل ومحمود محمود وزكريا محمود وهشام صبري ومحمود محمود.

وكانت النيابة أسندت إلى المتهمين عددًا من الاتهامات، من بينها: التجمهر وتعريض السلم العام للخطر، وارتكاب جرائم القتل العمد للمجني عليه عمرو عيد عبد النبي، وإصابة الكثيرين، والإتلاف العمدي وتخريب مبان مخصصة للنفع العام وتعطيل القوانين، علاوة على حيازتهم الأسلحة واستعراض القوة وإرهاب المواطنين.
 
حديث إعلامي عن تعديل وزاري مرتقب في مصر

من ناحيتها، اهتمّت صحيفة " المصري اليوم" بالإشارة الى تصريح الكاتب الصحفي ياسر رزق، رئيس مجلس إدارة أخبار اليوم الذي جاء فيه أن هناك ملاحظات على مستوى المحافظين، وعدد كبير من الوزراء، مضيفًا أن هناك وزراء على مستوى رفيع مثل، وزراء، الكهرباء والأوقاف والتخطيط ورئيس الوزراء.

وتابع أن وزير الأوقاف كان في مقدمة الصفوف في المعركة مع الإخوان، وكان واضحًا، ولا يمكن المزايدة عليه. وأوضح رزق أن عددًا لا بأس به، لا يقل عن 10 وزراء، سيناله التغيير الوزاري القادم.

وأشار رزق إلى أن وزير التموين من القلة السياسية في الحكومة الحالية، وبرلماني قديم وكان وزيرا للتضامن في عهد مبارك، ولكن هناك خطأ جسيما فعله فيما يتعلق ببطاقات التموين.
 
بدء منتدى "أزهري من أجل مصر"

أما صحيفة " الشروق " المصرية فذكرت أن جامعة الأزهر تعقد اليوم منتدى "أزهرى من أجل مصر"، بحضور ممثلين عن 22 جامعة مصرية.

وقالت رابطة "أزهرى من أجل مصر" التى تنظم المنتدى الذى ترعاه الجامعة فى بيان صحفى إن المنتدى سيفتتح اليوم ويستمر إلى الجمعة القادمة، تحت شعار «سواعد الوطن.

وقال نائب رئيس الجامعة لشؤون التعليم والطلاب، يوسف عامر: إن المنتدى يأتى برعاية رئيس الجامعة محمد المحرصاوى الذى يؤكد ضرورة الارتقاء بمنظومة الأنشطة الطلابية، مشيرا إلى أن المنتدى يستهدف تنمية مهارات الطلاب القيادية والسياسية والحوارية ورفع الوعى لديهم بقضايا الوطن.

وأكمل: المنتدى يؤكد أهمية مشاركة الشباب فى صياغة مشكلاتهم المجتمعية ومحاولة التوصل إلى حلول لهذه المشكلات عبر خلق منصة للتعبير عن وجهات النظر وتقديم الأفكار وتبادل الخبرات من خلال الجلسات والندوات على مدى فاعليات المنتدى»، مشددا على حرص الجامعة على مشاركة جميع الجامعات المصرية لغرس قيم العمل الجماعي.
 
تونس: اليوم أول جلسة عامة للبرلمان الجديد

بالانتقال الى صحف المغرب العربي، أفادت صحيفة "الجمهورية" التونسية أن مجلس نواب الشعب يعقد اليوم الاثنين، جلسة للنظر في تكوين لجنة وقتية مخصَصة لدراسة مشاريع قانون المالية التكميلي لسنة 2019 وميزانية الدولة وقانون المالية لسنة 2020 وفق بلاغ نشره المجلس على موقعه الالكتروني.

وأحالت حكومة يوسف الشاهد مشروعي قانون المالية والميزانية لسنة 2020 إلى مجلس نواب الشعب، بعد أن صادق عليهما مجلس الوزراء يوم الاثنين 14 أكتوبر 2019 أي في الآجال الدستورية المحددة بيوم 15 أكتوبر من كل سنة.

وحدّدت الآجال الدستورية للمصادقة على مشروعي الميزانية والمالية بيوم 10 ديسمبر من كل سنة على أن يختتم رئيس الجهورية المشروعين قبل 31 ديسمبر.
وتقدرت ميزانية الدولة لسنة 2020 بنحو 47 مليار دينار مقابل 40.8 مليار دينار سنة 2019 في ظل خطط حكومية لتحقيق نسبة نمو في حدود 2 بالمائة سنة 2020 .
 
الجزائر: قسوم يقدم 5 وصايا حول الانتخابات الرئاسية

وأشارت صحيفة " الشروق " الجزائرية الى تقديم عبد الرزاق قسوم رئيس جمعية العلماء المسلمين،  خمس وصايا، حول طريقة التعامل مع الانتخابات الرئاسية القادمة، بعد أن فشل حسبه أول اختبار مصيري في تقديم مرشح توافقي للحراك.

جاء ذلك لسان حال الجمعية تحت عنوان ” تأملات بصائرية في الانتخابات الجزائرية”.

ويقول رئيس جمعية العلماء إن "الانتخابات كالامتحان، شر لابد منه وبإمكاننا أن نحوّل الشر إلى الخير، متى توحدت كلمتنا، وتعززت وحدتنا، وجعلنا مصلحة الجزائر العليا فوق أية مصلحة نُصب أعيننا".

ويوضح أن "على أبناء الحراك، وهم فتية آمنوا بربهم وبوطنهم، وزدناهم هدى وسلامة. إن على هؤلاء أن يتخذوا من الاستحقاقات القادمة، فرصة للتغيير على ما في الظرف الحالي من سوء تقدير".

ويبدأ قسوم تحليله للوضع بالقول "لو أراد المعارضون للانتخاب إحداث الجو المناسب، لأعدوا له العدة، وما العدة إلا ترشيح المرشح التوافقي، النابض بقلب الحراك، والذي يمكن أن تجتمع عليه كلمة الجميع، لكن الحراكيين فشلوا في أول اختبار مصيري لهم".

ويوضح أن المطلوب حاليا هو أولا "بالرغم من كبوة الجواد هذه يمكن تفادي الوضع، ولو أقدم الجميع على التصويت لأمكن إحباط كل محاولة للتزوير، ولأمكن اختيار الأقل سوء في معركة المسير، والكمال لله".

ويشير إلى أن الأمر الثاني هو إن "الحسم في الاختيار يجب أن يقوم على البرامج لا على الأشخاص في الأخذ بالاعتبار" و"ثالثا، إن حسن الاختيار يفرض علينا أن نخضع المرشح للتحليل، في الحسب والنسب، وفي الماضي، وفي الحاضر، وفي المواقف السلوكية، من الثوابت والنوابت، وفي حسن الاستقامة، والكفاءة المستدامة".

أما وصيته الرابعة فهي "ما هي المسافة التي تفصل كل مترشح عن تجربة العصابة، ومن مسافة الأصالة، والاستغراب، والقرابة؟” وخامسا “ما مدى تحلي المترشح الذي سيحكمنا من حيث علو الهمة، وسلامة الذمة، والتمسك بدين وأخلاق الأمة؟".

الجزائرمصرتونسالمغرب

إقرأ المزيد في: العالم

التغطية الإخبارية
مقالات مرتبطة