جواد نصرالله

فلسطين

استشهاد الأسير الصحفي بسام السايح في سجون الاحتلال

08/09/2019

استشهاد الأسير الصحفي بسام السايح في سجون الاحتلال

أعلنت هيئة شؤون الأسرى والمحررين الفلسطينية اليوم الأحد عن استشهاد الاسير بسام السايح في سجون الاحتلال "الإسرائيلي".

وأشارت الهيئة في تصريح صحفي إلى أن قوات الاحتلال اعتقلت السايح عام 2015، وهو مصاب بسرطان العظام منذ عام 2011، وبسرطان الدم منذ عام 2013.

بدروها حملت لجنة الأسرى للقوى الوطنية والإسلامية في قطاع غزة الاحتلال الصهيوني المسؤولية الكاملة عن استشهاد الأسير السايح في مستشفى "آساف هاروفيه" الصهيوني بالداخل المحتل.

من جهتها، طالبت جمعية واعد للأسرى والمحررين بمعاقبة الاحتلال الاسرائيلي دوليًا وإن تعذر فواجب على المقاومة كلمة فصل أمام مسلسل ارتقاء الاسرى شهداء. وقالت الجمعية إن "كل من كان قادرًا على إنقاذ حياة الأسير الشهيد بسام السايح ولم يفعل فهو شريك في دمه وأولهم المنظمات والمؤسسات الحقوقية والإنسانية الدولية".

وأضافت "قضية الأسرى في سجون وخاصة المرضى منهم بحاجة إلى أفعال حقيقة وخطوات عملية وسريعة من أجل إنقاذ حياتهم من جريمة الإعدام البطيء على يد السجان الصهيوني".

وباستشهاد الأسير السايح يرتفع عدد شهداء الحركة الأسيرة إلى 221 شهيدًا بحسب مكتب اعلام الاسرى.

ويذكر أن نحو 700 أسير يعانون أوضاعًا صحية صعبة، منهم ما يقارب 160 أسيرًا بحاجة إلى متابعة طبية حثيثة، علماً أن جزءًا من الأسرى المرضى وغالبيتهم من ذوي الأحكام العالية، قد أُغلقت ملفاتهم الطبية بذريعة عدم وجود علاج لهم.

إقرأ المزيد في: فلسطين

خبر عاجل