sheikalidamoush

الخليج

منظمات حقوقية بحرينية: لتحرّكٍ عاجل يُنقذ معتقلي الرأي من الموت 

23/08/2019

منظمات حقوقية بحرينية: لتحرّكٍ عاجل يُنقذ معتقلي الرأي من الموت 

دعت 6 منظمات حقوقية في البحرين إلى توقيع عريضة تدعو إلى التحرك العاجل لإنقاذ مئات سجناء الرأي المضربين عن الطعام في سجون البحرين بسبب سوء المعاملة والظروف القاسية والمتردية في السجون.

المنظمات الحقوقية المشاركة كانت منظمة "سلام للديمقراطية وحقوق الإنسان" ومعهد البحرين للديمقراطية وحقوق الانسان "بيرد"، ومعهد "الخليج للديمقراطية وحقوق الإنسان"، و"مركز البحرين لحقوق الإنسان"، و"منتدى البحرين لحقوق الإنسان"، و"المنظمة البحرينية الأوروبية لحقوق الإنسان".

وجاء في العريضة أن سجون البحرين تكتظ بسجناء الرأي والضمير، الذين يتعرضون أثناء الاعتقال والتحقيق والاحتجاز لأبشع صنوف التعذيب والتنكيل والتضييق، وذكّرت بأنّ المئات من معتقلي الرأي أعلنوا الإضراب عن الطعام بدءا من 18 الشهر الحالي، رفضا للمعاملة غير الإنسانية التي يتعرضون لها داخل السجون، وللفت نظر العالم والمجتمع الدولي والجهات المعنية لقضيتهم ومعاناتهم.

العريضة أكدت أن سجناء الرأي في سجون البحرين يتعرضون لتجاوزات وانتهاكات واسعة، منها ما يرتبط بالمحاكمات التي تفتقد لأدنى معايير المحاكمة العادلة، ومنها التعذيب الممنهج والحرمان من الرعاية الصحية والعلاج والتضييق على إقامة الشعائر الدينية.

وطالب المشاركون في التوقيع على العريضة بضرورة التحرك الجاد لإنقاذ السجناء والحفاظ على حياتهم، ودعوا العالم للتحرك الجاد والفوري للإفراج عن السجناء كونهم يعاملون كرهائن بسبب الحراك السلمي المطالب بالديمقراطية والعدالة والحرية.

كما طالبت العريضة بوقف المحاكمات السياسية التي لا توفر أدنى مقومات العدالة والتي لا تنسجم إطلاقا مع شروط ومعايير المحاكمات العادلة، ووقف التعذيب والمعاملة الحاطة للكرامة التي تشكل الطريق لانتزاع الاعترافات وتشكيل قضايا كيدية، فضلا عن السماح  للمرضى والمصابين بتلقّي العلاج اللازم ومن دون موانع أو حواجز أو مضايقات.

وشددت العريضة أيضا على ضرورة السماح بإقامة الشعائر الدينية بحرية تامة، وعلى السماح للطلبة باستكمال دراساتهم المدرسيّة والجامعيّة وتوفير كل الامكانيات لتحقيق ذلك.

وناشد المشاركون في التوقيع على العريضة المعنيين بضرورة التعامل بإنسانية مع كل متطلبات السجناء وتوفير البيئة الصحية والاحترام والرعاية التامة لهم، فضلا عن إطلاق سراح الأطفال والنساء وكبار السن والمصابين بأمراض مزمنة وخطيرة بشكل فوري.

إقرأ المزيد في: الخليج